الشريط الأخباري

عشرون عاماً من التألق في كرة السلة… سلاف خليل رقم أساسي في فريق الوحدة

دمشق-سانا

عشرون عاما قضتها وما زالت في صالات كرة السلة السورية فتميزت بقدراتها العالية على الاختراق وتسجيل النقاط الحاسمة ورفعت العديد من الكؤوس وهتفت باسمها الجماهير الرياضية إنها لاعبة منتخب سورية وفريق الوحدة سلاف خليل.

خليل وفي حديث مع نشرة سانا الرياضية أوضحت أن كرة السلة هي حكاية عشق لا تنتهي فهي التي صقلت شخصيتي وجعلتني محط أنظار المحبين الذين ينتظرون رؤية المهارات والفنيات على أرض الصالة لافتة إلى أنها بدأت مسيرتها الرياضية منذ عام 2000 مع فريق الوحدة وما زالت حتى الآن.

وأضافت خليل إن الوحدة من أعرق الفرق في عالم كرة السلة وخرج أسماء كبيرة في فئتي الرجال والسيدات مبينة أنها تلقت عروضا عدة للاحتراف في بعض الأندية المحلية كالساحل والحرية وقاسيون ولكن العشق الكبير للوحدة حال دون التعاقد مع تلك الأندية كما قالت.

وأشارت اللاعبة خليل إلى أن الاحتراف الحقيقي في أنديتنا غير موجود لأن الاحتراف له عوامل للنجاح وهي غير متوافرة كالمال والبنية التحتية والتجهيزات المثالية والمعسكرات الخارجية الضرورية للاحتكاك مع لاعبات أجانب ومن مدارس مختلفة الأمر الذي يساعد على التطور واكتساب خبرات ما ينعكس إيجابا على أداء منتخباتنا الوطنية.

وتابعت خليل إن المشاركة مع المنتخب الوطني شرف كبير لكل لاعب ولاعبة لأن وجود العلم على قميص المنتخب يضفي شعورا بالفخر والاعتزاز ويعطي دفعا قويا لبذل كل الجهد والعطاء لتحقيق نتائج جيدة في البطولات الخارجية مبينة أنها مثلت المنتخب في بطولات عدة وحققت معه العام الماضي مركز وصيف غرب آسيا في الأردن إضافة للعديد من المعسكرات التحضيرية في بيلاروس والأردن ولبنان.

ومن خلال سرعتها وإمكاناتها العالية في التسديد من خارج القوس ولا سيما في اللحظات الحاسمة من عمر المباريات ساهمت مع فريق الوحدة بالظفر بألقاب عدة أبرزها بطولة الدوري 9 مرات وبطولة كأس الجمهورية 4 مرات وبطولة الفتاة العربية في الشارقة 2012 ووصافة غرب آسيا بالأردن 2015 وتم اختيارها كأفضل لاعبة في مباراة الوحدة والأرثوذكسي الأردني عام 2015.

يذكر أن سلاف خليل تشارك حاليا مع فريقها الوحدة في الدور النهائي لبطولة الدوري وتسعى لإضافة إنجاز جديد لها ولفريقها عبر الظفر بلقب جديد.

هناء صقور