بازار خيري في محردة دعما لأسر الشهداء والجرحى

حماة-سانا

مع اقتراب حلول عيدي الميلاد ورأس السنة الميلادية نظمت الفعاليات الأهلية في مدينة محردة بمحافظة حماة “بازار المحبة الخيري الثاني” في الكنيسة الإنجيلية لدعم أسر الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري والأسر المحتاجة.

وأشار القس معن بيطار راعي الكنيسة الإنجيلية بمحردة في تصريح لمراسل سانا إلى أن هذه المبادرة تمثل رسالة مفادها انه رغم الظروف والأوضاع الصعبة التي تعيشها مدينة محردة التي عانت من اعتداءات المجموعات الإرهابية خلال السنوات الماضية ستظل صامدة والتأكيد على أن السلام والمحبة أقوى من الإرهاب والتكفير.

من جانبه أوضح جوني الصدير رئيس مجلس المدينة في تصريح مماثل أن البازار الخيري يأتي في إطار دعم أسر الشهداء والجرحى والمحتاجين من خلال عرض وتسويق منتجاتهم والاستفادة من ريعها بما يحسن أوضاعهم المادية والاجتماعية .

بدورها أشارت المهندسة داليا دخيل عضو المكتب التنفيذي إلى أن الهدف من البازار ليس فقط تقديم الدعم المادي للمشاركين من أسر الشهداء والجرحى والمحتاجين بل يشمل أيضا دعمهم نفسيا من خلال إيجاد منافذ لتصريف منتجاتهم وبأسعار مناسبة لافتة إلى أن عدد المشاركين في البازار الذي يستمر يومين بلغ 25 مشاركا من مختلف الفعاليات الأهلية والحرفية والتجارية.

بدورها أشارت ميساء الحاج إحدى منظمي البازار الى أنه يشهد إقبالا كبيرا من قبل الأهالي والزوار الراغبين في اقتناء المنتجات المعروضة التي تشمل مختلف أصناف الألبسة والعطورات والإكسسوارات المنزلية والصناعات التراثية والغذائية التقليدية التي تشتهر بها مدينة محردة مبينة أن أسعار هذه المنتجات مناسبة وأقل من مثيلاتها في السوق.

 

انظر ايضاً

بازار خيري يعرض منتجات ذوي الإعاقة بحمص

حمص-سانا ضم البازار الخيري الذي تقيمه جمعية رعاية الطفل في حي الحمراء بحمص معروضات وقطعا …