الأركان الروسية: تدمير 500 صهريج محمل بالنفط ومستودعات ذخائر وأسلحة ومعامل تصنيع متفجرات لتنظيم “داعش في سورية-فيديو

موسكو-سانا

أكدت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية تدمير 500 صهريج محمل بالنفط ومستودعات ذخائر وأسلحة ومعدات عسكرية ومخيمات تدريب ومعامل خاصة بتصنيع المتفجرات لتنظيم “داعش” في سورية.

وقال رئيس إدارة العمليات في الهيئة الفريق الأول أندريه كارتابولوف في تصريحات نشرها موقع روسيا اليوم إن الطائرات الروسية “دمرت خلال عدة أيام نحو 500 صهريج محمل بالنفط تابع لتنظيم “داعش” كانت تنقل النفط من سورية إلى العراق لتكريره ما يخفض بشكل كبير إمكانيات الإرهابيين في تهريب مشتقات النفط”.

وأضاف المسؤول العسكري الروسي “تم اليوم اتخاذ قرار انطلقت بموجبه الطائرات الحربية الروسية الى ما يسمى بالصيد الحر للصهاريج التي تنقل المشتقات النفطية للإرهابيين في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي”.

وأوضح كارتابولوف أن “داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية أنشأ في الأعوام الأخيرة ما يسمى بـ أنبوب النفط على الإطارات وأن مئات الصهاريج تنقل آلاف أطنان النفط من سورية إلى العراق لتكريره وذلك كأحد موارد التمويل الأساسية للتنظيم الإرهابي”.

وذكر كارتابالوف أن الطائرات الروسية “أطلقت 12 صاروخا على مواقع تنظيم “داعش” الإرهابي في محافظتي حلب وإدلب” في حين نفذت مجموعة من القاذفات بعيدة المدى “غارات على مواقع تنظيم “داعش” الإرهابي في الرقة ودير الزور مستهدفة مستودعات الذخائر والأسلحة والمعدات العسكرية ومخيمات تدريب المسلحين ومعامل خاصة بتصنيع المتفجرات”.

وأكد المسؤول العسكري الروسي أن الطلعات الجوية أدت إلى “تدمير ثلاثة مراكز قيادية ومستودعي ذخائر ومعسكرا لتدريب الإرهابيين”.
وفي وقت سابق اليوم أكدت وزارة الدفاع الروسية أن مقاتلاتها الحربية نفذت الليلة الماضية 127 طلعة جوية على مواقع للتنظيمات الإرهابية في سورية فى اطار غاراتها المتواصلة منذ 30 أيلول الماضى لمحاربة الارهاب الدولى والقضاء على تنظيم داعش.

ونقل موقع روسيا اليوم عن مصدر مطلع فى الوزارة ان الغارات اسفرت عن تدمير 206 مواقع للتنظيمات الارهابية فى مناطق مختلفة من سورية.

وذكر المصدر أن مقاتلات “التحالف الدولى نفذت الليلة الماضية 20 غارة على مواقع “داعش” في سورية دمرت خلالها 14 موقعا”.

ونفذ الطيران الحربى الروسى منذ 30 أيلول الماضي 2289 طلعة قتالية دمر خلالها 4111 موقعا للارهابيين بما فى ذلك 562 مركز قيادة و64 قاعدة تدريب و54 ورشة لانتاج الاسلحة والذخيرة للتنظيمات الإرهابية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية أمر أمس بتكثيف الغارات على مواقع الارهابيين في سورية لكى يدرك المجرمون أن الانتقام لا مفر منه في إشارة إلى تورط الإرهابيين في تفجير الطائرة المدنية الروسية في سيناء.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الأركان الروسية: قوات الاحتلال الأمريكية تواصل تدريب الإرهابيين وتنهب الحقول النفطية في منطقة الفرات

موسكو-سانا أعلنت هيئة الأركان الروسية أن قوات الاحتلال الأمريكية تقوم بنهب المنشآت والحقول النفطية في …