أربع شابات يشاركن في معرض الزهور بمنتجات مشروعهن الصغير

دمشق-سانا

أجنحة متنوعة في معرض الزهور تستوقف يومياً مئات الزوار من كل المناطق إما للتسوق أو للاطلاع على ما يخفيه عالم النباتات والأزهار من جمال وتنوع.. ومن بين هذه الأجنحة تشارك مجموعة من الشابات بعرض منتجاتهن النباتية والطبية والتي هي نتاج مشروعهن الصغير الذي أسسنه في أحد مشاتل دمشق منذ قرابة العام.

المنتجات التي يعرضنها الشابات الأربع تشمل مجموعة من غراس الفاكهة الاستوائية الساحلية إلى جانب ثلة متنوعة من الأزهار ونباتات الزينة والمنتجات الطبية الخاصة بالبشرة والشعر والمصنوعة من المواد الطبيعية النباتية الخالية من أي مواد كيميائية.

وحول المشاركة بالمعرض أشارت الشابة آية ابراهيم طالبة كلية تجارة واقتصاد لمراسلة سانا إلى أنها الأولى من نوعها وهدفها التعريف بمشروعهن وعرض منتجاتهن والتواصل مع الزبائن حيث يشاركن بعرض عدة منتجات كغراس الفاكهة الاستوائية والصابون والشامبو الطبي كما يقدمن الاستشارات ويجبن عن الاستفسارات حول المعلومات المتعلقة بالزراعة للراغبين بذلك من زوار المعرض الذين أبدوا إعجابهم بمنتجاتهن ورغبتهم باقتنائها.

وعن انطلاق مشروعهن أوضحت ابراهيم أن الفكرة بدأت بعد تخرج شقيقتها في كلية الزراعة قبل نحو عام حيث أسسن في المشتل الذي تملكه عائلتها بدمشق فرعاً يهتم باستنبات فئة من غراس الفاكهة الاستوائية بهدف نشر زراعتها في دمشق إلى جانب مجموعة من الأزهار والنباتات الطبية.

وعن فريق العمل قالت ابراهيم: “إنه يضم كلاً من شقيقتها المهندسة الزراعية أمل والشابتين نور وهي أيضا مهندسة زراعية وشقيقتها التي تعمل بالمجال الطبي” مضيفة: إن الغاية من تأسيس المشروع تأمين مصدر دخل لنا كشابات يساعدنا وعائلاتنا على مواجهة أعباء الحياة.

وأوضحت ابراهيم أن الشهادة العلمية من كلية الزراعة أسهمت في إنجاح المشروع لجهة معرفة عناصر المزروعات والأزهار ومكوناتها والاستفادة منها بتصنيع المواد الصحية والتجميلية الخاصة بالشعر والوجه والبشرة وقالت: “نعمل بأيدينا في جميع المراحل بدءاً من زراعة البذور وانتهاء باستخراج المنتجات الطبية”.

وعن صعوبات العمل في بداية انطلاق المشروع أشارت ابراهيم إلى أبرزها وهو أن العمل في المشتل يتطلب قوة بدنية وجهداً عضلياً لكن مع الخبرة والممارسة اليومية تم التغلب عليها وتسويق منتجاتهن عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي والمعارض والبازارات إلى عدة محافظات.

واختتمت ابراهيم حديثها بالقول: “نتمنى أن نتوسع أكثر ليكون لدينا مشتل خاص بنا وأن نشارك مستقبلاً بمعارض خارجية للوصول بالمنتجات السورية إلى العالمية” مقدمة نصيحة للشابات مفادها ضرورة الانخراط فوراً بسوق العمل وتأسيس مشاريعهن الخاصة ولا سيما أن المجالات واسعة أمامهن والخيارات كثيرة.

يشار إلى أن فعاليات معرض الزهور بدورته الـ 42 والذي تقيمه وزارة السياحة بالتعاون مع محافظة دمشق انطلقت في الـ 22 من حزيران الجاري ومستمرة لغاية الـ 9 من تموز المقبل.

سكينة محمد

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الشوكيات والعصاريات في مشاريع صغيرة لشباب بمعرض الزهور

دمشق-سانا مجموعة واسعة من نباتات الشوكيات والعصاريات المتنوعة تزين أجنحة معرض الزهور بدورته الـ 42 …