الشريط الأخباري

أيام دمشق الصيدلانية تختتم فعالياتها بعرض أبحاث طلابية

دمشق-سانا

طرح المحاضرون في أيام دمشق العلمية الصيدلانية التي نظمتها نقابة صيادلة دمشق على مدى ثلاثة أيام في فندق الداماروز أبرز المستجدات في تشخيص وعلاج الأورام السرطانية والسكري وفرط الشحوم والدرق فضلا عن واقع الصناعة الصيدلانية في العالم وضوابط الجراحة التجميلية.

أمين سر نقابة صيادلة سورية الدكتور طلال العجلاني تحدث في محاضرته عن حجم الإنفاق على انتاج وتطوير الصناعة الدوائية في دول العالم مبينا أن “الانفاق في هذا المجال يتفوق على أي صناعة أخرى” فيما استعرض مدير الشركة المركزية للصناعات الدوائية مين فارما الدكتور ماجد مسوتي الشروط الواجب توافرها لضمان سلامة البيئة والعاملين في صناعة الأدوية السرطانية.

بدوره استعرض أمين سر لجنة المكاتب العلمية في نقابة صيادلة دمشق الدكتور حسام تلو أبرز بنود ميثاق المعايير الأخلاقية لترويج الأدوية في سورية مؤكدا أن الهدف من الترويج لا يجب أن يكون زيادة مبيعات الشركات بل ترشيد استخدام الأدوية ومنح العقار المناسب للمريض وكسب ثقته.

وفي محاضرة لمدير المخابر والبحوث الدوائية في وزارة الصحة الدكتور حازم عبد الحق حول شروط وآليات تسجيل الأدوية في الوزارة تركزت مداخلات الصيادلة حول ضرورة معرفة أسباب توقف الشركات عن إنتاج بعض الأصناف الدوائية ومساواة أسعار الأصناف المماثلة في الشركات المختلفة واستدراك أي نقص فورا عبر الاستيراد.

وتتضمن فعاليات اليوم الأخير للمؤتمر عرض أبحاث طلاب دراسات عليا من جامعات سورية ومحاضرة حول سبل الوقاية من الاضطرابات الهضمية الوظيفية.

ورافق الأيام الصيدلانية معرض (دامفاد4) للأدوية والتجهيزات الطبية حيث طرحت نحو 35 شركة متخصصة في مجال الصناعات الدوائية والتجهيزات الطبية منتجاتها أمام أطباء وصيادلة ومديري مشاف عامة وخاصة ومهتمين.

 

انظر ايضاً

25 محاضرة و35 شركة طبية في أيام دمشق الصيدلانية ومعرض دامفاد

دمشق-سانا أطلقت نقابة صيادلة دمشق اليوم تظاهرة (أيام دمشق العلمية الصيدلانية) في فندق الداماروز وتتضمن …