الشريط الأخباري

25 محاضرة و35 شركة طبية في أيام دمشق الصيدلانية ومعرض دامفاد

دمشق-سانا

أطلقت نقابة صيادلة دمشق اليوم تظاهرة (أيام دمشق العلمية الصيدلانية) في فندق الداماروز وتتضمن نحو 25 محاضرة علمية على ثلاثة أيام يرافقها معرض دامفاد 4 للأدوية والتجهيزات الطبية.

وتشارك في معرض دامفاد 4 نحو 35 شركة متخصصة في مجال الصناعات الدوائية والتجهيزات الطبية تطرح منتجاتها أمام أطباء وصيادلة ومديري مشاف عامة وخاصة ومهتمين.

معاون وزير الصحة للشؤءون الدوائية الدكتور حبيب عبود بين أن الصناعة الدوائية الوطنية تغطي حاليا أكثر من 80 بالمئة من حاجة السوق كاشفا عن تأمين معظم الحاجة المحلية لهذا العام من الأدوية المستوردة.

ولفت نقيب صيادلة سورية الدكتور محمود الحسن الى أن القطاع الطبي والدوائي بدأ يستعيد عافيته ليعود للمستويات المتقدمة التي وصل إليها قبل الحرب الإرهابية على سورية لناحية عدد المشافي والمراكز الصحية ومعامل الأدوية وجودة خدماتها ومنتجاتها.

ودعا الدكتور الحسن الى منح اهتمام أكبر للبحث العلمي والاستثمار الأفضل لنتائج الأبحاث التي تصدر لتطوير مختلف المجالات الطبية والاقتصادية وغيرها.

نقيب صيادلة دمشق الدكتور أحمد بدران أشار إلى أن التظاهرة ستطرح أحدث ما توصلت اليه العلوم الطبية والصيدلانية في مجالات مختلفة.

وفي المحاضرة الافتتاحية تحدث الدكتور غسان الشنان عن مخاطر الانتشار الكبير للمعلومات الطبية غير الموثوقة على وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية وضرورة رفع الوعي بطرق التعامل معها وعدم تصديقها أو المساهمة بنقلها.

وتركزت الجلسة الأولى حول طرق التشخيص والعلاجات الحديثة للأورام حيث استعرض الدكتور اياد الشطي واقع السرطان في سورية ونسب انتشاره اعتمادا على السجل الوطني.

ونظمت النسخة الثالثة من معرض دامفاد في 14 آذار العام الماضي حيث طرحت فيه نحو 30 شركة صناعات دوائية وتجهيزات طبية ومخبرية محلية وأجنبية آخر منتجاتها وذلك على هامش مؤءتمر علمي تضمن 5 جلسات و4 ورشات وأكثر من 20 بحثا حول آخر مستجدات القطاعين الطبي والصيدلاني.

انظر ايضاً

أيام دمشق الصيدلانية تختتم فعالياتها بعرض أبحاث طلابية

دمشق-سانا طرح المحاضرون في أيام دمشق العلمية الصيدلانية التي نظمتها نقابة صيادلة دمشق على مدى …