الشريط الأخباري

مسبح الجلاء يستعد لاستقبال الموسم الصيفي الجديد

دمشق-سانا

مع قرب انتهاء العام الدراسي يترقب عشاق السباحة بدء انطلاق المدارس الصيفية في مسبح الجلاء بدمشق هذا الموسم لممارسة رياضتهم بإشراف نخبة من خبراء التدريب والإنقاذ.

كاميرا سانا جالت في المسبح ورصدت التحضيرات الجارية لاستقبال الموسم الصيفي الجديد والذي يحمل معه المزيد من المواهب والخامات العاشقة للسباحة من مختلف الفئات العمرية.

ففي تصريح لـ سانا قال مدير مسبح الجلاء عبود عبود: “اعتدنا في كل عام على استقبال أعداد كبيرة من الأطفال ورواد السباحة من مختلف الأعمار ولا سيما أن المسبح بكوادره المتميزة استطاع عبر سنوات طويلة كسب ثقة أكبر شريحة من أهالي الأطفال لتعليم أبنائهم وتنمية مواهبهم في هذه الرياضة وخصوصاً الخدمات التي تقدم في المسبح والالتزام المستمر بعاملي النظافة وفلترة المياه بشكل يومي”.

وأضاف عبود: إن المسبح بأسعاره التشجيعية يناسب أصحاب الدخل المحدود كما يتم استقبال أسر الشهداء وجرحى الحرب مجاناً ما يجعله مقصد الكثير من كل شرائح المجتمع مشيراً إلى أن مسبح الجلاء يحتوي ثلاثة أحواض للسباحة الأول بطول 50 متراً وعرض 21 متراً وهو أولمبي والثاني بطول 20 متراً وعرض 15 متراً والثالث بطول 15 متراً وعرض 10 أمتار وهو مخصص للفئات العمرية الصغيرة.

وتابع عبود: إن المسبح سيستقبل في الأول من حزيران رواده عبر دورات لتعليم السباحة للأطفال من عمر 5 سنوات حتى 12 سنة عبر فترتين صباحية ومسائية تحت إشراف طاقم من المدربين والمنقذين على مستوى عال لافتاً إلى أنه وبنهاية كل موسم صيفي للمدارس التدريبية بالمسرح تشكل لجنة من قبل اتحاد السباحة لانتقاء المواهب المميزة وتطويرها ورفدها في المنتخبات الوطنية.

أحد الكوادر التدريبية في المسبح أشار إلى أن الحصص التدريبية في المسبح تسير وفقاً لبرامج زمنية محددة بخمس فترات ثلاث منها للرواد واثنتان لمدارس تعليم الأطفال صباحاً ومساءً حيث يتعلم الطفل أساسيات السباحة منذ البداية وحركات الطفو والتنفس بإشراف خبراء متخصصين بهذه الفئات إضافة إلى وجود ستة منقذين في جميع الفترات للتعامل مع أي حالة طارئة.

وأبدى عدد من الأطفال الصغار عشقهم وتعلقهم بالسباحة وطموحهم بأن يشاركوا في البطولات المحلية والمنافسة على المراكز الأولى وصولاً إلى الانضمام للمنتخب الوطني وتمثيله خارجياً.

ويعد مسبح الجلاء من أقدم المسابح في سورية ويعود تأسيسه إلى عام 1974 وقد أعيد تأهيله في عام 2016 بكل مرافقه وتحديداً في البنية التحتية وتتم صيانته بشكل دوري.

هناء صقور

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً