الشريط الأخباري

منعكسات هبة القدس.. ندوة في مقر لجنة دعم الشعب الفلسطيني بدمشق

دمشق-سانا

ركزت الندوة السياسية التي نظمتها اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني تحت عنوان “منعكسات هبة القدس على الكيان الصهيوني” على ضرورة الاستمرار بالمقاومة والانتفاضة الشعبية في مواجهة العدو الصهيوني لكونهما السبيل الوحيد لتحرير الأرض ودحر الاحتلال.

الباحث سمير أبو صالح وخلال الندوة التي عقدت بمقر اللجنة بدمشق والتي أقيمت بالتعاون مع مؤسسة القدس الدولية-سورية وتحالف القوى الفلسطينية استعرض ما حققته الهبة الشعبية في القدس المحتلة وعموم فلسطين في وجه الاحتلال من نتائج كثيرة والتي كان أبرزها تحول كبير في الرأي العام الأميركي والأوروبي والعالمي عموما لمصلحة الحق الفلسطيني حيث باتت أصوات شعبية ورسمية تنادي بوضوح وصراحة لإنصاف الشعب الفلسطيني وارجاع حقوقه ووقف التعاون والدعم غير المحدود المقدم للكيان الصهيوني.

واعتبر أبو صالح هذه الهبة الشعبية انتفاضة جديدة وحلقة من حلقات قادمة في تحرير كامل الأراضي العربية المحتلة وفي مقدمتها فلسطين مؤكدا أهمية توحد المقاومة وقرار التصدي الفلسطيني للمشروع الاستعماري الصهيوني في فلسطين المحتلة.

بدوره الباحث عبد الكريم الشرقي أشار إلى ضرورة دراسة وبحث ما أنجزته الهبة الشعبية في القدس المحتلة التي فرضت معادلة جديدة ومحورية بالصراع العربي الصهيوني ووحدت الشعب الفلسطيني واسقطت كل الرهانات على تقسيمه وأكدت أن الفلسطيني يحافظ على انتمائه وتجذره في أرضه مهما طال الزمن مبينا أن كيان الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة والمقاومة والمواجهة.

وأكدت مداخلات الحضور أهمية إقامة الندوات والمحاضرات التي تتناول المقاومة وثقافتها وانتصاراتها لنشر ذلك والوصول لأكبر شريحة ممكنة من فئات الشعوب العربية وخاصة الشباب مشيرين إلى أن الهبة الشعبية في القدس المحتلة عبرت بكل صدق عن وجدان الشعب الفلسطيني المقاوم للاحتلال والمتمسك بحقوقه المشروعة والرافض لكل أشكال التطبيع معه.

حضر الندوة رئيس اللجنة الدكتور صابر فلحوط وقادة وممثلو الفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية السورية والفلسطينية وفعاليات اجتماعية وثقافية.