الشريط الأخباري

الجيش يحكم السيطرة على تل الشهيد و3 قرى في ريف حلب الجنوبي وعلى تل موتيلات بريف حماة الشمالي الشرقي

حماة-حلب-سانا

تابعت وحدات الجيش العربي السوري تقدمها خلال عملياتها ضد إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته بريف حلب الجنوبي واستعادت السيطرة على تل الشهيد و 3 قرى في محيطه بعد تكبيد الارهابيين خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وأفاد مراسل سانا في حلب بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة تنفذ عمليات عسكرية بمشاركة صنوف الاسلحة المختلفة ضد تحصينات وفلول إرهابيي تنظيم جبهة النصرة بريف حلب الجنوبي مبينا أنها سيطرت خلال الساعات القليلة الماضية على قريتي ماسح وتل ماسح غرب بلدة تل الضمان بعد مواجهات مع تنظيم جبهة النصرة والفصائل المرتبطة به”.

ولفت المراسل في وقت سابق اليوم الى أن “وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة تابعت عملياتها في ريف حلب الجنوبي واستعادت السيطرة على تلة الشهيد شمال غرب قرية جفر منصور جنوب مدينة حلب بنحو 60 كم بعد تدمير تحصينات الارهابيين فيها”.

واستعادت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة أمس السيطرة على قريتي هوبر والشيخ خليل وتلة ابو رويل الشرقي بعد يوم واحد على تحرير كامل القرى والبلدات الواقعة شمال شرق طريق خناصر-تل الضمان وصولا إلى جبل الأربعين.

ولفت المراسل إلى أن عناصر الهندسة يعملون على تمشيط التل وتفكيك المفخخات التي زرعها الارهابيون قبل مقتل العديد منهم وفرار من تبقى حيث تقوم وحدات الجيش بملاحقة فلولهم الفارة في المناطق المحيطة.

وتنفذ وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة منذ نهاية تشرين الأول الماضي عملية عسكرية لتطهير ريف حلب الجنوبي من إرهابيي “جبهة النصرة” تمكنت خلالها من استعادة السيطرة على عشرات القرى والبلدات وتكبيد التنظيم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.

وبين المراسل أن وحدات الجيش استثمرت موقع وحاكمية تل الشهيد حيث قامت بتوجيه رمايات تمهيدية دقيقة على محاور امداد إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته في المنطقة المحيطة قبل أن تبدأ عملية مركزة انتهت بفرض السيطرة على قرى عوينات صغيرة ومرحمية وعوينات كبيرة.

ولفت المراسل إلى أن عناصر الهندسة يعملون على تمشيط القرى المحررة وتفكيك المفخخات التي زرعها الارهابيون قبل سقوط قتلى ومصابين في صفوفهم وتدمير أسلحتهم وعتادهم.

وأضاف المراسل أن وحدات الجيش تتابع ملاحقة فلول ارهابيي التنظيم التكفيري والمجموعات المرتبطة به الفارة من القرى المحررة مؤخرا بالريف الجنوبي حتى تطهير كامل المنطقة من رجسهم.

واستعادت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة أمس السيطرة على قريتي هوبر والشيخ خليل وتلة ابو رويل الشرقي وأمس الأول على كامل القرى والبلدات الواقعة شمال شرق طريق خناصر- تل الضمان وصولا إلى جبل الأربعين.

إحكام السيطرة على تل موتيلات والقضاء على أعداد من إرهابيي “داعش” بريف حماة

أحكمت وحدات من الجيش العربي السوري سيطرتها الكاملة على تل موتيلات بريف حماة الشمالي الشرقي وذلك في إطار عملياتها للقضاء على آخر أوكار وتجمعات إرهابيي “داعش” المنتشرة في ريف حماة.

وذكر مراسل سانا في حماة أن وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة تابعت عملياتها في ريف حماة الشمالي الشرقي وخاضت خلال الساعات الماضية معارك عنيفة مع إرهابيين من تنظيم “داعش” في المنطقة انتهت باستعادة السيطرة على تل موتيلات المشرف ناريا على قريتي طوطح وأبو حريق.

ولفت المراسل إلى أن عمليات الجيش والقوات الحليفة أسفرت أيضا عن القضاء على أعداد من الإرهابيين وتدمير جميع أوكارهم وآلياتهم في التل.
وكانت وحدات الجيش استعادت السيطرة أمس على قرية حجيلة وتلة مشرفة بريف حماة الشمالي بعد مواجهات عنيفة مع ارهابيي تنظيم “داعش” التكفيري في المنطقة أسفرت عن مقتل عدد منهم وتدمير أسلحة وآليات لهم.

ولا يزال لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في بعض قرى ريف حماة الشرقي جيوب متفرقة يتخذها منطلقا للاعتداء على القرى والبلدات الآمنة بالقذائف الصاروخية والتي تسببت خلال الأشهر الماضية بارتقاء العديد من الشهداء ووقوع أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة والبنى التحتية.

انظر ايضاً

وحدات من الجيش تنفذ ضربات على تحركات للإرهابيين في محيط بلدة مورك بريف حماة

حماة-سانا نفذت وحدات من الجيش العربي السوري ضربات مركزة على تحركات للمجموعات الإرهابية بريف حماة …