دول أوروبية تؤكد تمسكها بالاتفاق النووي مع إيران

عواصم-سانا

أعلنت متحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن “ماي اتفقت مع زعيمي فرنسا ايمانويل ماكرون وألمانيا انجيلا ميركل اليوم خلال اجتماعهم على هامش قمة الاتحاد الأوروبي في بلغاريا على الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران”.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدثة قولها.. إن “المجتمعين أكدوا التزامهم الصارم بضمان الإبقاء على الاتفاق وعلى أهميته لأمنهم المشترك .. وتعهدوا بالعمل مع العديد من أطراف الاتفاق من أجل تحقيق ذلك” مشيرين إلى أنه “يتعين على إيران مواصلة الوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق”.

وكان ماكرون أكد أيضا في تصريحات له قبيل القمة الأوروبية أن الاتحاد الأوروبي مصر على دعم الاتفاق النووي مع طهران بهدف حماية الشركات الأوروبية العاملة في إيران.

وشدد الرئيس الفرنسي على ضرورة الدفاع عن سيادة أوروبا الاقتصادية مضيفا انه ينبغي أن تظل الشركات الأوروبية قادرة على الاختيار بحرية إما ممارسة أعمالها في إيران أو الامتناع عن ذلك.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن مؤخرا انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد عام 2015 وإعادة العمل بالعقوبات على طهران رغم معارضة الاتحاد الأوروبي لذلك.

 إيطاليا وألمانيا: ملتزمون بالاتفاق النووي

يدوره أعلن رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني أن الاتحاد الأوروبي سيحافظ على التزاماته بشأن الاتفاق النووي مع إيران وسيحاول وضع أدوات حماية للشركات التي قررت العودة للاستثمار في ذلك البلد.

ونقلت وكالة آكي الايطالية عن جينتيلوني قوله للصحفيين على هامش اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلغارية صوفيا “ندرك بأن علينا بذل كل الجهود لدعم الشركات التجارية ولكن المخاطر المرتبطة بالعقوبات الثانوية الأمريكية حقيقية وبالتالي نحتاج إلى معرفة مدى قدرة هذه الشركات على الوفاء بالتزاماتها”.

من جهتها أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم أن موقف الاتحاد الأوروبي موحد إزاء الاتفاق النووي مع إيران وقالت.. إن “كل الدول الأعضاء في الاتحاد لا تزال تدعم هذا الاتفاق رغم قرار الولايات المتحدة بعدم دعمه وستواصل تلك الدول محادثاتها مع واشنطن بعد انسحابها من الاتفاق”.

وأشارت ميركل إلى أن اجتماعها المقرر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم غد غير مرتبط بمشكلات الاتحاد الأوروبي مع ترامب.

وأثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران موجة من الاستياء على المستوى الأوروبي في الوقت الذي أكدت فيه المفوضية الأوروبية انها تعمل مع الدول والمؤسسات والأطراف الدولية للحفاظ على مصالح الشركات الأوروبية بعد هذا القرار.

 

انظر ايضاً

بيسكوف: الاتفاق النووي مع إيران ما زال قائما

موسكو-سانا أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف الروسية أن الاتفاق النووي مع إيران ما …