الشريط الإخباري

اتفاقية لتنفيذ أنشطة المناظرة ضمن الجامعات بين الأمانة السورية للتنمية والاتحاد الوطني لطلبة سورية

دمشق-سانا

لتنمية الحوار والتفكير الناقد بين الشباب وقعت الأمانة السورية للتنمية والاتحاد الوطني لطلبة سورية اليوم اتفاقية لتنفيذ أنشطة المناظرة ضمن الجامعات في محافظات دمشق وحلب واللاذقية والسويداء.

وبموجب الاتفاقية سيتم العمل لتنفيذ الأنشطة المرتبطة بالمناظرة من خلال عمليات تنظيم الدورات التدريبية وألعاب المناظرة الجماهيرية التي تمتلك الأمانة خبرة طويلة فيها، عبر منارات للشباب تنتشر في الجامعات تؤمن بطاقاتهم، مع العمل على تنميتها إلى جانب الإفادة من الدعم اللوجستي والعمل الفاعل للاتحاد الوطني للطلبة ضمن الجامعات، والذي سينعكس في اختيار المدربين والحكام والطلاب المشاركين وفق معايير محددة، وتطوير آلية معتمدة لتحقيق الاستدامة.

وفي كلمة للرئيس التنفيذي للأمانة شادي الإلشي أشار إلى أهمية المناظرة في تعميق رؤية الشباب التحليلية والنقدية تجاه قضايا جوهرية تهم المجتمع وتكسبهم مهارات الحوار وإبداء الرأي وكيفية تصويبه.

وفي تصريح صحفي بينت رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية دارين سليمان أن الاتفاقية تكرس التشاركية بين المنظمات وتعزز قدرة الطلاب على توسيع آفاق التعبير بطريقة تحليلية عميقة تجاه قضايا متنوعة وتكسبهم المرونة والأدوات اللازمة للنقاش والوصول إلى المعلومات الدقيقة المفيدة في تحديد اختياراتهم ومواقفهم التي تتكون خلال المرحلة الجامعية، ما يجعل وجود هذا النوع من الأنشطة ضمن الجامعات الحكومية والخاصة مهماً جداً إلى جانب المناهج التعليمية.

وأشارت سليمان إلى أن اتحاد الطلبة عمل خلال الفترة الماضية مع الأمانة السورية لتحقيق الاستدامة والمأسسة ولتعزيز وتعميق المناظرة، مؤكدة أن الاتفاقية هي ليست العنوان الوحيد الذي يتم العمل عليه مع الأمانة بل ستكون هناك اتفاقيات لاحقة في مجالات أوسع تهم الشباب الجامعي، كون الأمانة لها حضورها وكيانها ومساراتها في جميع المحافظات.

وفي تصريح مماثل أشارت مديرة المناظرة في الأمانة السورية للتنمية آني كوشيان إلى أن الاتفاقية تسهم في تفعيل موضوع الحوار والتعبير عن الآراء بين الشباب وتنمية إمكانياتهم كونها أداة تعليمية للطلاب للتعبير عن أنفسهم عبر البحث عن المعلومات والقضايا وتحليلها بعمق لمعرفة كيفية التعاطي معها وإخضاعها للمحاكمة العقلية ونبذ العنف اللفظي والانفتاح على الآخر واحترام التنوع، بما يسهم في تطوير المهارات الفكرية لدى الشباب مثل التفكير النقدي وتحليل سياق المعلومات.

وعلى هامش التوقيع تم إجراء مناظرة حول موضوع الدعم الحكومي كيف يجب أن يقدم للشعب ضمت مجموعة من الشباب يمثلون الحكومة والمعارضة.

حضر توقيع الاتفاقية رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد أسامة الجبان وعدد من الدكاترة والمعنيين في الجامعة والأمانة السورية للتنمية.

سفيرة إسماعيل

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الأمانة السورية للتنمية: توزيع 8300 غرسة زيتون لتعاونية قرية يرتى في اللاذقية

اللاذقية-سانا بهدف إعادة دورة الحياة الزراعية للأراضي التي تضررت جراء الحرائق التي اندلعت عام 2020