الشريط الأخباري

(بتوقيت الشام) على مسرح دار الثقافة بحمص

حمص-سانا

عرض على مسرح دار الثقافة بحمص الفيلم الإيراني بتوقيت الشام من تأليف وإخراج ابراهيم حاتمي كيا مقدما عبر نحو الساعتين قصة إنسانية تختزل التضحيات التي يقدمها محور المقاومة في محاربة الإرهاب.

وبين بسام خباز معاون المدير العام للمؤسسة العامة للسينما في تصريح لـ سانا أن الفيلم يسلط الضوء عبر حكاية إنسانية على صمود محور المقاومة بوجه العدوان مؤكدا أنه من الأفلام الإيرانية المهمة والتي تجمع بين الحالة الإنسانية والإبهار السينمائي البصري.

بدوره أشار عوض قدور مخرج وناقد سينمائي إلى أن الفيلم الذي أنتجته منظمة أوج للفنون والإعلام عرض لأول مرة في الدورة ال36 لمهرجان فجر السينمائي الدولي وفاز بثلاث جوائز كما عرض في سوق الفيلم الدولي بمهرجان برلين السينمائي الدولي.

مسؤول العلاقات العامة في مجمع مهاد للثقافة والفنون فتحي نظام أشار إلى أن الفيلم يرسخ فكرة بأن الفن في سورية هو سلاح لا يقل أهمية عن السلاح الذي قاتل به الجيش العربي السوري وحلفاؤءه على الأرض لافتا إلى أن المخرج أراد إيصال عدة رسائل أهمها إظهار وحشية وظلم الأعمال الإجرامية التي ارتكبها تنظيم داعش بحق السوريين ومساندة الشعب الإيراني لسورية وشعبها ليس فقط في المجال السياسي بل والفني أيضا.

ولفت عدد من الحضور إلى ضخامة بتوقيت الشام والإنتاج الكبير له وامتلاكه لجميع مقومات الفيلم السينمائي القادر على جذب المشاهدين وخطف الأنفاس حتى اللحظة الأخيرة من الفيلم.

شارك في بطولة الفيلم الممثلان الإيرانيان هادي حجازي فر وبابك حميديان والممثل اللبناني بيير داغر والممثلان السوريان ليث المفتي وعلي سكر وآخرون.