الشريط الأخباري

أبناء محردة يحتفلون بنصر الجيش وتطهيره ريف حماة الشمالي من الإرهاب

حماة-سانا

احتشد أبناء مدينة محردة في شوارع البلدة الرئيسية ابتهاجا بالنصر الكبير الذي حققه الجيش العربي السوري ضد الإرهاب وتطهيره ريف حماة الشمالي من التنظيمات الإرهابية التي كانت تعتدي يومياً بالقذائف الصاروخية على المدينة ومحيطها.

وانطلقت الاحتفالات التي جرت ظهر اليوم بشكل عفوي في الساحات العامة وشوارع المدينة على وقع إعلان انتصارات الجيش ضد الإرهابيين الذين لطالما اعتدوا عبر سنوات على أهالي مدينة محردة الآمنين بالصواريخ والقذائف الصاروخية التي راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى.

وقال حازم الشيخ أحد أهالي محردة في تصريح لمراسل سانا “إن الأهالي عبروا من خلال هذه الاحتفالات الجماهيرية عن سعادتهم وفرحتهم الكبيرة بالخلاص من الإرهابيين واعتداءاتهم المستمرة بحق المدينة وأهلها فقط لأنهم وقفوا إلى جانب قيادتهم وجيشهم ضد العملاء والمتآمرين وأعداء الوطن” مؤكدا “الثقة المطلقة باستمرار انتصارات الجيش على الإرهاب ورعاته لإعادة الأمن والسلام إلى كامل ربوع الوطن”.

وأشار يوسف كموش رئيس جمعية أصدقاء المغتربين في محردة في تصريح مماثل إلى أن “أهالي محردة الشرفاء اثبتوا ولاءهم للوطن وانتماءهم الراسخ والمتجذر له رغم كل الاعتداءات الإرهابية التي طالتهم وهم اليوم يطوون صفحة الإرهاب وكلهم أمل في أن تكون الأيام القادمة أجمل تحمل الخير والأمان لأبناء المدينة وجميع أبناء سورية”.

وتمثل محردة حكاية صمود في وجه الإرهاب على مدى ثماني سنوات نسج خيوطها أبناؤها بثباتهم وتشبثهم بأرضهم وبيوتهم ومواصلة مسيرة حياتهم بعزيمة وإصرار وثقة لم تثنهم كل اعتداءات الإرهابيين الذين كانوا متحصنين بالمناطق والقرى المتاخمة لمحردة ما جعلها عرضة لاعتداءاتهم وفظاعاتهم المستمرة طوال الفترة الماضية.

انظر ايضاً

حماة.. تأهيل وصيانة الطرق المتضررة جراء الإرهاب في محردة

حماة-سانا بدأ مجلس مدينة محردة بريف حماة صيانة الطرق الرئيسية والفرعية التي تضررت جراء الاعتداءات …