50 موهبة يعرضون لوحاتهم في ختام ملتقى الفنون والرسم للأطفال بدمشق – فيديو

دمشق- سانا

حملت لوحات الأطفال المعروضة مساء اليوم في حديقة المركز الثقافي في أبو رمانة الكثير من العفوية والجمال المحمل بحب الحياة بمواضيعها وألوانها وذلك ضمن معرض ختام ملتقى الفنون والرسم للأطفال.

وجاء الملتقى الذي نظمته جمعية بيت الخط العربي والفنون بالتعاون مع مديرية ثقافة دمشق ضمن فعاليات مهرجان الفن التشكيلي السنوي الثاني للجمعية وعلى امتداد ثلاثة أيام في حديقة المركز وضم حوالي 50 موهبة مميزة بفن الرسم من الأطفال بين عمري 8 و12 عاماً.

وعن الملتقى قالت الفنانة التشكيلية ريم قبطان رئيسة مجلس إدارة الجمعية في تصريح لـ سانا :هدفنا من هذا الملتقى إتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من الأطفال الموهوبين بالرسم ومن مناطق عدة في دمشق وريفها بالإضافة لعدد من أطفال محافظة القنيطرة ليجتمعوا ويرسموا معاً بروح واحدة تعكس حالة الاندماج المجتمعي لهذه الشريحة العمرية المهمة ويعبروا عن أفكارهم ورؤاهم للحياة وتحت إشراف أساتذة ومتطوعات الجمعية.

بدورها الفنانة التشكيلية الشابة مايا الأحمد “عضو في الجمعية” لفتت إلى أن إشرافها على مجموعة من الأطفال خلال الملتقى أتاح لها الاقتراب بشكل كبير من عالم الطفولة الفطري والمليء بالشغف وحب الفن مبينة أنها تعاملت معهم بكثير من التفاعل والتلقائية للخروج بنتائج فنية مهمة عمادها الروح الجماعية وإغناء الذائقة البصرية عند جميع الأطفال المشاركين.

أما الفنانة التشكيلية الشابة زمزم الحاج “متطوعة في الجمعية وإحدى المشرفات في الملتقى” فأوضحت أن الملتقى حقق أهدافه في دعم الأطفال المشاركين ودمجهم مع بعضهم كونهم من مناطق جغرافية عدة مع منحهم التشجيع اللازم للاستمرار في طريق الفن وتعريفهم بأجواء العمل الجماعي وأساليب الرسم وفق الأسس الصحيحة.

الطفلة زمرد سويد بعمر 12 عاماً والقادمة من محافظة القنيطرة عبرت عن سعادتها بالمشاركة في الملتقى الذي نفذت خلاله لوحتين مليئتين بالألوان المفرحة مبينة أن الملتقى ساعدها في اكتساب مهارات فنية جديدة مكنتها من التعبير عما يجول في داخلها بواسطة الألوان.

ورسم الطفل زيد محسن بعمر 12 عاماً لوحة عن غروب الشمس وأوضح أنه تعلم دمج الألوان مع بعضها خلال الملتقى بفضل توجيهات المشرفات بالإضافة إلى تعرفه على أصدقاء جدد.

أما الطفلة شمس معلا بعمر 11 عاماً القادمة من ضاحية حرستا في ريف دمشق فرسمت لوحة تحمل رؤيتها المتفائلة للحياة مؤكدة أنها استفادت من أصدقائها الأطفال المشاركين في الملتقى ومن المشرفات في تعلم طرق جديدة في الرسم والتلوين.

 محمد سمير طحان

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

وجه آخر… معرض فني شبابي يحمل الشغف والطموح

دمشق-سانا اجتمع 15 فناناً وفنانة من التشكيليين الشباب في معرض بعنوان وجه آخر