أمسية شعرية لمنتدى حمص الأدبي في ثقافي الزهراء بحمص

حمص-سانا

بحضور حشد من المهتمين بالشأن الثقافي استضاف المركز الثقافي المحدث في حي الزهراء بحمص أمسية شعرية شارك فيها ثلة من شعراء منتدى حمص الأدبي.

واستهل الأمسية الشاعر بشار الجهني بقصيدته “زفرة قلب” التي يتحدث فيها عن آثار الحرب الإرهابية على سورية وانعكاساتها على المجتمع والفرد لافتاً إلى ضرورة تكريس المحبة والسلام في نفوس جيل الشباب.

وتغنت الشاعرة مريم مصطفى بغزلية “عبق الحنين” بجمال وسحر عيني المحبوب وهامت بهما حتى تشظت أمامها كالمرايا واكتفت الشاعرة سلوى غانم بقصيدتها “كتبت لك” بحب أسر قلبها الذي سكنه الأسى والشوق.

وحيا الشاعر راتب الحسن بقصيدة وطنية “الجلاء وأرجوحة الشهداء “تضحيات الجيش العربي السوري على امتداد الجغرافيا السورية ودماءهم التي بذلوها في سبيل عزة وكرامة سورية.

وألقت الشاعرة هند سطايحي قصيدة وطنية بعنوان “سيبقى الضوء والأمل” فاضت بمشاعر الأمل والتفاؤل بعودة سورية أقوى مما كانت وانتصارها المؤكد على الغزاة المعتدين بهمة شرفائها الأبطال.

وباحت الشاعرة الدكتورة مادلين طنوس عبر كلمات قصيدتها “إذا ما التقينا” بوجدانيات تجسد المشاعر الإنسانية النبيلة بينما تساءل الشاعر حبيب ناصر بغزلية “ياملاكي” هل من لقاء يجمعه بالمحبوبة تحت صفصافة أو قرب الغدير عل اللقاء يشفي قلبا أضناه الشوق.

وتوجهت الشاعرة عفاف الخليل بقصيدتها “نصر وغار” إلى أرواح شهداء سورية الأحياء في جنان الخلد وكأنهم الربان في سماء أنجمنا وبفضل تضحياتهم ستنتصر سورية على الإرهاب وتزين جبهتها أكاليل المجد والغار.

واختتم الأمسية الشاعر غسان الأحمد أبو حميدي بقصيدته “عبثا” مخاطباً جرحى الجيش العربي السوري والقوى الرديفة ووصفهم برجال لفحت ألسنة اللهب الغادر جباههم فزادتهم فخراً وعزة.

رشا المحرز

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

قصائد متنوعة ضمن أمسية شعرية بثقافي صافيتا

طرطوس-سانا تضمنت الأمسية الشعرية التي أقيمت اليوم في المركز الثقافي بمدينة صافيتا باقة منوعة من …