وصول شحنة أولى من التجهيزات الأساسية إلى محطة توليد حلب الحرارية- فيديو

حلب-سانا

وصلت اليوم شحنة أولى من التجهيزات الاساسية اللازمة لإعادة تأهيل محطة توليد حلب الحرارية حيث تمت المباشرة بتركيبها استكمالاً لعمليات إعادة التأهيل التي تجري في المحطة والتي تضمنت 5 محولات كهربائية تسهم في عمليات صيانة مجموعات المحطة ووضعها بالخدمة.

وأشارت وزارة الكهرباء في بيان نشرته اليوم الى أن التجهيزات شملت أنظمة التحكم ومضخات تغذية المرجل ومبردات الزيت الخاصة بها إضافة إلى تأهيل نظام التوتر المتوسط بالكامل في المحطة وصيانة قطع المولدة الخامسة.

ولفتت الوزارة إلى أن وصول التجهيزات الى محطة كهرباء حلب يتزامن مع وصول شحنة من التجهيزات الى مشروع محطة توليد الرستين في اللاذقية وذلك في سياق الدعم الحكومي المقدم وتنفيذاً لاستراتيجية وزارة الكهرباء في إعادة تأهيل محطات توليد الكهرباء المتضررة جراء التخريب الإرهابي.

بدوره أشار مازن سماقية مدير المحطة الحرارية بحلب في تصريح لمراسلة سانا إلى أهمية هذه المحولات ودورها الاساسي في عملية الصيانة لتوصيل التيار الكهربائي من الشبكة السورية على توتر 66 كيلو فولط إلى داخل المحطة الحرارية من أجل المباشرة بإقلاع تجهيزات المحطة واختبارها في مرحلة ما بعد الصيانة لتجريبها وفحصها.

ولفت سماقية إلى العقد الذي تم إبرامه مع احدى الشركات من الدول الصديقة مطلع العام الحالي بتكلفة إجمالية تبلغ 123 مليوناً و450 ألف يورو بمدة تنفيذ 23 شهراً والتي تتضمن صيانة المجموعة الأولى والخامسة في محطة توليد حلب الحرارية والمساعدات للمجموعتين والمساعدات العامة منوها بدور المهندسين والفنيين في المحطة بالإشراف على أعمال الصيانة على مدار الساعة.

من جانبه أشار المهندس حسين سلطان أحد العاملين في المحطة الحرارية إلى أعمال التأهيل للمجموعتين الاولى والخامسة التي تتم حالياً في المحطة مؤكداً أهمية التجهيزات التي بدأت تصل تباعاً من أجل عمليات التأهيل تمهيداً لوضع إحدى المجموعتين في الخدمة قريباً.

من جهته أكد العامل عمر الخلف أن كوادر المحطة الحرارية تعمل بهمة عالية على متابعة عمليات التجهيز والصيانة حتى تعود المحطة الحرارية كما كانت سابقاً.

يشار إلى أن وزارة الكهرباء وقعت خلال شهر كانون الثاني الماضي عقداً مع إحدى الشركات من الدول الصديقة لإعادة تأهيل المجموعتين الأولى والخامسة في محطة توليد حلب الحرارية ما يسهم برفد الشبكة الكهربائية بحدود 400 ميغا واط وبتكلفة أكثر من 123 مليون يورو.

انظر ايضاً

دمشق -سانا تركزت جهود وزارة الكهرباء خلال عام 2021 على استكمال خطط توسيع وتطوير قدرات …