جونسون يعلن عزمه تعليق عمل البرلمان البريطاني حتى 14 تشرين الأول

لندن-سانا

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عزمه إعلان جدول الأعمال التشريعي الجديد للبرلمان في الـ 14 من تشرين الأول المقبل ما يعني عمليا تعليق عمل البرلمان البريطاني.

ونقلت رويترز عن جونسون قوله إنه من المرجح أن يصوت النواب البريطانيون على خطته التشريعية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يومي الـ 21 والـ 22 من تشرين الأول المقبل.

بدوره قال مصدر في الحكومة البريطانية إن “جونسون يخطط لتحديد الـ 14 من تشرين الأول المقبل موعدا لخطاب الملكة وهو الموعد الحكومي الرسمي لعقد جلسة جديدة للبرلمان”.

ويعني هذا التحرك عمليا تعليق البرلمان من منتصف ايلول لمدة شهر ويقلل الفترة البرلمانية التي تمكن النواب من التداول بشأن البريكست.

وأعرب نواب المعارضة البريطانية عن غضبهم لسعي جونسون إلى تعليق البرلمان حيث قال الوزير الأول الاسكتلندي نيكولا ستورغيون إنه “ربما يبدو أن جونسون على وشك تعليق البرلمان من أجل فرض بريكست دون اتفاق” محذرا أنه “ما لم يجتمع النواب لوقفه الاسبوع المقبل فاننا سندخل تاريخا مظلما إزاء الديمقراطية البريطانية”.

وكان الاتحاد الأوروبي حذر أمس جونسون من أن بلاده وحدها ستتحمل المسؤولية عن الخروج من التكتل دون اتفاق.

ومع قرب موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المقرر في الـ 31 من تشرين الأول القادم وإصرار جونسون على إدخال تعديلات جوهرية على اتفاق الانسحاب الذي أبرمته رئيسة الوزراء البريطانية السابقة تيريزا ماي مع بروكسل تسود مخاوف من تزايد احتمالات خروج بريطانيا من التكتل دون اتفاق مع ما يرافق ذلك من اضطرابات اقتصادية كبيرة.

انظر ايضاً

جونسون يكرر تعهده بتنفيذ بريكست في موعده المحدد

لندن-سانا جدد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تصميمه على تنفيذ انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي …