الشريط الأخباري

“التحالف الأمريكي” يدمر مشفى هجين بالكامل ويرتكب مجزرة جديدة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي

دير الزور-سانا

اعتدى طيران “التحالف الأمريكي” بغارات عدة على مدينة هجين جنوب شرق دير الزور بنحو 110 كم ما تسبب بتدمير مشفى المدينة بالكامل ووقوع مجزرة جديدة استشهد إثرها 8 مدنيين على الأقل ووقوع دمار كبير في المنازل السكنية.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا أن “طائرات تابعة لـ /التحالف الدولي/ الذي تقوده الولايات المتحدة بزعم محاربة تنظيم داعش الإرهابي اعتدت بصواريخ عدة على منازل سكنية في مدينة هجين صباح اليوم ما أسفر عن ارتقاء 8 شهداء من عائلة واحدة ووقوع عدد من الجرحى” مشيرة إلى أن من بين الشهداء 3 نساء وطفلتين.

ولفتت المصادر في وقت لاحق من مساء اليوم إلى أن “اعتداء طيران /التحالف الأمريكي/ استهدف مشفى هجين بريف دير الزور الجنوبي الشرقي ما تسبب بتدمير المشفى بشكل كامل”.

وتضاف مجزرة /التحالف الأمريكي/ اليوم إلى العشرات من مجازره السابقة خلال الأشهر الأخيرة في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي حيث يتبع /التحالف/ سياسة الأرض المحروقة عبر استهدافه المنازل السكنية والبنى التحتية في مدينة هجين التي تحولت أجزاء كبيرة منها إلى ركام في مشهد يعيد إلى الأذهان مدينة الرقة التي دمرها /التحالف/ وميليشياته بزعم اجتثاث إرهابيي /داعش/ قبل أن يقوم بالاتفاق معهم وإجلائهم عن المدينة.

ولفتت المصادر الأهلية إلى أن عدوان طائرات /التحالف الأمريكي/ ألحق دمارا كبيرا بعدد من المنازل وشرد العديد من العائلات التي فرت من منازلها نتيجة استمرار القصف العشوائي الذى ينفذه /التحالف/ بذريعة استهداف إرهابيي /داعش/ في المدينة.

وتؤكد مئات التقارير الإعلامية والاستخباراتية مدى الدعم الذي تقدمه واشنطن لتنظيم “داعش” عبر تزويده بالسلاح حيث كشفت مؤخرا صحيفة “يني شفق” التركية حصول التنظيم الإرهابي على أسلحة من واشنطن عبر وسطاء في منطقة المنصورة بريف الرقة ومنطقة التنف حيث تنتشر قوات أمريكية بطريقة غير شرعية.

وطالبت سورية أكثر من مرة عبر رسائل إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بالتدخل لوقف مجازر /التحالف الأمريكي/ بحق السوريين وإنشاء آلية دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في هذه المجازر التي أودت بحياة آلاف المدنيين السوريين منذ تشكيل /التحالف/ خارج مجلس الأمن في آب 2014 ناهيك عن تدميره جميع الجسور على نهر الفرات والبنى التحتية في مئات التجمعات السكنية في المنطقة الشرقية.

انظر ايضاً

استشهاد 23 مدنيا نتيجة غارات طيران “التحالف الدولي” على قريتي البوبدران والسوسة في ريف دير الزور

دير الزور-سانا إمعانا منه في سفك المزيد من الدم السوري وتدمير البنى التحتية بزعم محاربة …