الشريط الأخباري

بعملية بطولية.. الجيش يحرر جميع المختطفين الذين اختطفهم إرهابيو داعش من ريف السويداء-فيديو

حمص-سانا

بعملية بطولية ودقيقة قامت مجموعة من أبطال الجيش العربي السوري في منطقة حميمة شمال شرق تدمر بالاشتباك المباشر مع مجموعة من تنظيم داعش الإرهابي الذي اختطف نساء وأطفالا من محافظة السويداء قبل أسابيع.

وبعد معركة طاحنة استطاع أبطالنا تحرير جميع المختطفين وقتل الإرهابيين.

وتم في العشرين من الشهر الماضي بجهود الجهات المعنية تحرير دفعة من النساء والأطفال الذين اختطفهم إرهابيو تنظيم “داعش” من قرية الشبكي بريف السويداء الشرقي.

وكانت قرى في ريفي المحافظة الشرقي والشمالي تعرضت في الـ 25 من تموز لهجمات إرهابية بالتزامن مع عمليات إرهابية انتحارية في مدينة السويداء تسببت بارتقاء عدد من الشهداء وخطف عدد من المدنيين جلهم من النساء والأطفال.

وفي تصريح لـ سانا بخصوص تحرير المختطفين قال شيخ عقل طائفة المسلمين الموحدين حمود الحناوي: إن هذا اليوم يوم انتصار للشعب السوري ولكل الشرفاء في سورية وعرس وطني بامتياز.. ونكبر فيه هذه الوقفة الشجاعة لأبطال جيشنا الذين كانوا من اللحظات الأولى لعملية الاختطاف يقاتلون حتى تحققت هذه اللحظة التاريخية.

وبين الشيخ الحناوي أن عملية تحرير المختطفين تؤكد أن الجمهورية العربية السورية بأرضها وشعبها ورجالها ونسائها لا يمكن أن تسمح بأن تكون هدفا لأعداء الوطن الذين قاموا بهذه الأعمال الإجرامية مشيرا إلى أن الله سخر لسورية قادة شرفاء ورجالا أشداء ميامين حملوا الإرث النضالي لأجدادهم وجيشا صامدا يدافع عن الأرض والعرض ويقدم التضحيات ويتصدى للمؤامرة التي تستهدف وحدة سورية.

وأضاف سماحة الشيخ الحناوي “إننا ندعو باسم مشيخة العقل أن يديم لنا بلدنا ويزول الإرهاب عن جميع الأراضي السورية” موجها الشكر والتحية لكل من ساهم بتحرير المختطفين ومترحما على أرواح الشهداء وداعيا بالشفاء العاجل للجرحى.

بدوره قال شيخ عقل طائفة المسلمين الموحدين يوسف جربوع: إن ثقتنا بجيشنا العربي السوري لم تتزعزع ونحن اليوم نعيش في ظل هذا الإنجاز الذي تحقق بفضله وبفضل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد مؤكدا أن هذا الإنجاز تتويج للانتصارات التي حققها الجيش في حربه على الإرهاب على كامل مساحة الأرض السورية.

ولفت سماحة الشيخ جربوع إلى أن الإرهابيين ورعاتهم راهنوا على خنق المنطقة الجنوبية بأفعالهم ودسائسهم الكريهة التي تحاك ضد السوريين إلا أن الموقف الوطني الواضح كان بالمرصاد لكل هذه الدسائس واستطاع إفشالها ونحن الآن نقترب من التعافي الكامل في محافظة السويداء وعموم جنوب سورية.

وهنأ سماحة الشيخ جربوع أهلنا وقيادتنا وجيشنا على هذا الإنجاز الرائع “الذي كنا ننتظره ونتوقعه بناء على ثقتنا التامة بجيشنا الذي قام بتحرير المختطفين وإعادتهم إلى أهلهم سالمين”.