الشريط الأخباري

انتخابات تشريعية مبكرة في البرتغال

لشبونة-سانا

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في البرتغال صباح اليوم أمام الناخبين للمشاركة في انتخابات تشريعية مبكرة ستحسم مسألة بقاء رئيس الوزراء الاشتراكي أنطونيو كوستا في السلطة في ظل تقدمه بفرق ضئيل على اليمين.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنه مع تدابير حجر صحي تشمل 90 بالمئة من البرتغاليين فإن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات الثالثة التي تجري في ظل تفشي وباء كورونا تشكل عاملاً إضافياً يزيد من عدم اليقين بخصوص النتائج المتوقعة.

وأظهرت آخر استطلاعات للرأي أن الحزب الاشتراكي يحظى بـ 35 أو 36 بالمئة من نوايا الأصوات مقابل 33 بالمئة للحزب الاجتماعي الديمقراطي بزعامة رئيس بلدية بورتو السابق روي ريو.

وإزاء هذا الهامش الضيق جدا تحفظت معاهد استطلاعات الرأي عن إصدار توقعات مكتفية بالإعلان عن تساو فني بين الاحزاب الكبرى المتنافسة.

وأعلن كوستا في اختتام حملته الجمعة الماضية انه تمكن من هزيمة التقشف والانكماش والتغلب على الوباء وسنهزم أيضا هذه الأزمة السياسية ونعيد الاستقرار إلى البلاد.

ويؤكد كوستا الذي وصل الى السلطة عام 2015 أنه طوى صفحة الواقع الاقتصادي الذي فرضه اليمين بفضل تحالف تاريخي أقامه مع تشكيلي اليسار وائتلاف الشيوعيين والخضر.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

البرتغال تهزم التشيك في دوري الأمم الأوروبية

لشبونة-سانا فاز المنتخب البرتغالي على ضيفه التشيكي بنتيجة 2-صفر في المباراة التي جمعتهما ضمن الجولة …