أكثر من 200 ألف متظاهر في شوارع فرنسا احتجاجاً على الشهادة الصحية

باريس-سانا

تظاهر أكثر من مئتي ألف معارض لتوسيع نطاق الشهادة الصحية في عطلة نهاية الأسبوع الثالثة في فرنسا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن وزارة الداخلية قولها أمس إنه تم توقيف 19 شخصاً بينهم عشرة فيما أصيب ثلاثة عناصر من القوى الأمنية في باريس.

وفي باريس ومرسيليا وليون وفي عشرات المدن الأخرى سارت مواكب متفرقة في الشوارع في أجواء صاخبة.

وهتف المشاركون في أغلبية المسيرات بكلمة “حرية” فضلا عن شعارات مناهضة لرئيس الجمهورية ووسائل الاعلام مع لافتات تطالب ايمانويل ماكرون بالرحيل او تتحدث عن “إرهاب صحي”.

وفي الموكب الرئيسي في باريس وصل آلاف المتظاهرين إلى ساحة الباستيل حيث تواجه مئات الأشخاص مع القوى الأمنية وردت الأخيرة على تعرضها لمقذوفات بإطلاق الغاز المسيل للدموع واستخدام خراطيم المياه وعمدت إلى توقيف بعض الأشخاص.

وتضم هذه التعبئة المناهضة للإجراءات الحكومية متظاهرين معارضين للشهادة الصحية وللقاحات والاغلاق.

ووفقاً لإحصائيات موقع وورلد ميترز العالمي فإن إجمالي عدد الإصابات بين الفرنسيين ارتفع إلى 6 ملايين و127 ألفاً و19 إصابة فيما بلغ العدد الإجمالي للوفيات 111867 حالة وفاة.

انظر ايضاً

الجزائريون يتعهدون بملاحقة فرنسا لمحاسبتها على جرائمها

الجزائر-سانا تمر غداً الأحد ذكرى مرور ستين عاماً على مجزرة الـ17 من تشرين الأول عام …