المناضل صدقي المقت: أحيي أبطال جيشنا الباسل..سأنتصر على السجن والسجان

القنيطرة- سانا

أكد عميد الأسرى السوريين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي الأسير المناضل صدقي سليمان المقت مواصلة طريق المقاومة والنضال وفضح أشكال التعاون والتنسيق والعلاقة بين سلطات الكيان الصهيوني والمجموعات الإرهابية المسلحة من”جبهة النصرة”وغيرها من التنظيمات الإرهابية التي تتخذ من منطقة فصل القوات على جانبي خط وقف إطلاق النار في الجولان المحتل منطلقاً لاعتداءاتها على المدنيين.

وفي رسالة من الأسير المقت من داخل سجن النقب في جنوب فلسطين المحتلة تلقى مكتب سانا بالقنيطرة نسخة منها اليوم حيا المناضل المقت وطنه الأم سورية شعباً وجيشاً وقيادة على مواقفها الوطنية والقومية والتضحيات التي قدمتها في محاربة الإرهاب العالمي التكفيري الممول من مشيخات الخليج العربي والمدعوم من دوائر الاستخبارات الغربية وبعض الدول الاقليمية .

وجاء في الرسالة “من داخل الزنزانة رقم 13 في سجن النقب الصهيوني أبعث رسالة تحد لسلطات الاحتلال الغاشم بأن يتجرأ على إبراز لائحة الاتهام والتي أصدرت محاكمه العنصرية حكمها الجائر بحقي بالسجن 14 عاماً استناداً إلى أكاذيب و فبركات سياسية باطلة” .

وأضاف المقت “أتوجه بالتحية إلى شعبنا العربي السوري البطل وإلى أبطال الجيش والقوات المسلحة البواسل وأعاهد وطني الأم سورية أن أنتصر على السجن والسجان وأحطم قيود المحتل”.

وأصدرت لجنة دعم الأسرى المحررين والمعتقلين في سجون الاحتلال بياناً تلقى مكتب سانا بالقنيطرة نسخة منه أيضاً ادانت فيه سياسات الاحتلال القمعية والتعسفية بحق عميد الأسرى المناضل المقت.

وطالب البيان المنظمات الدولية والمؤسسات الحقوقية العالمية بالضغط على سلطات الاحتلال وإطلاق سراح المناضل المقت وجميع الأسرى والمعتقلين من أبناء الجولان المحتل مشدداً على أن سلطات السجون الإسرائيلية ما زالت تمعن في سياسة التضييق على الأسير المقت بهدف كسر إرادته والنيل من عزيمته وانتمائه الوطني.

محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر وفي تصريح لمراسل سانا ندد بسياسات الكيان الصهيوني بحق الأسرى والمعتقلين وبحق أهلنا في قرى مجدل شمس ومسعدة وبقعاثا وعين قنية والرامية للنيل من صمودهم وتشبثهم بأرضهم وتمسكهم بالهوية العربية السورية مطالباً منظمات المجتمع الدولي بممارسة دورها وإجبار سلطات الاحتلال على إطلاق سراح جميع الأسرى من أبناء الجولان العربي السوري المحتل.

وأشار رئيس لجنة دعم الأسرى المحررين والمعتقلين في سجون الاحتلال الأسير المحرر علي اليونس إلى أن الأسرى يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب ويخضعون لظروف اعتقال سيئة وغير انسانية بدءا من مرحلة التحقيق وصولاً إلى الاعتقال الانفرادي.

ودعا اليونس اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى ممارسة الدور المنوط بها وزيارة المناضل المقت في السجن والعمل على تحسين ظروف اعتقاله وإطلاق سراحه فوراً.

وفي رسالة وصل مكتب سانا بالقنيطرة نسخة منها أشار الأسير المحرر بشر المقت وهو شقيق الأسير صدقي إلى تعمد ما يسمى سلطات السجون الإسرائيلية ممارسة سياسة نقل الأسرى المتواصلة بين سجون الاحتلال في محاولة لخلق حالة من عدم الاستقرار النفسي والمعنوي للأسير لافتاً إلى إقدام سلطات السجون على نقل الأسير صدقي إلى سجن النقب في جنوب فلسطين المحتلة في محاولة منها للضغط على المقت وأهله من خلال خلق المزيد من الضغوط والأعباء عليهم وإجبارهم على تحمل مشاق السفر لأكثر من 18 ساعة سفر من مجدل شمس في أقصى الشمال من الجولان إلى صحراء النقب جنوب فلسطين المحتلة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency