الشريط الأخباري

أم الزيتون تحتضن إرثاً حضارياً يعود إلى القرن الثالث الميلادي

السويداء-سانا

تحتفظ قرية أم الزيتون في محافظة السويداء بإرث حضاري يعود إلى القرن الثالث الميلادي تعبر عنه مجموعة من الأوابد التي تعود للعهود النبطية والرومانية والبيزنطية والعربية الإسلامية ومن أشهرها “الكليبة” الأثرية.

وكليبة أم الزيتون كما يصفها رئيس دائرة آثار السويداء الدكتور نشأت كيوان لنشرة سانا سياحة ومجتمع تتميز بتصميمها المعماري الفريد في المنطقة لافتاً إلى أن الكليبة ذكرها الفرنسي “دوفوغييه” عندما وجد نقشاً كتابياً يونانياً كتب عليه “كاليبه” موضحاً أن هذا النوع من المعابد عرف باسم الكليبة في زمن اليونان وهو مسكن لآلهة الينابيع والمياه كما كان يعتقد وعلى واجهتها الشمالية كتابتان يونانيتان تشيران إلى زمن بنائها في عهد “أوغسطس” عام 282 ميلادي.

ويبين كيوان أن التصميم المعماري لهذه الآبدة الأثرية لا يشير إلى جانب ديني لها فقط بل على الأرجح توجد وظائف سياسية واجتماعية لهذا النوع من الأبنية مشيراً إلى أن طول واجهتها يبلغ ثمانية أمتار وبارتفاع يتراوح بين 6و7 أمتار حيث أن بابها مرتفع ويشغل ثلث واجهتها وعلى جانبيه محرابان لنصب التماثيل فيهما أما في المصلى بداخلها فثبتت حوامل للتماثيل بالجدران ويشير النقش اليوناني إلى أن القبلة “الكليبة” هي بيت رب الطقس.

ويضيف كيوان أن قرية أم الزيتون تقع على الطرف الجنوبي الشرقي لمنطقة اللجاة إلى الشمال الغربي من مدينة شهبا الأثرية بنحو 4 كم وتبعد عن مدينة السويداء حوالي 23 كم وترتفع عن سطح البحر نحو 900 متر وتجاورها قرية السويمرة من الشمال وقرية مجادل من الغرب وقرية عمرة من الشرق وتل شيحان البركاني من جهة الجنوب.

سهيل حاطوم

انظر ايضاً

طرح 250 مقسماً حرفياً للبيع في المدينة الصناعية بأم الزيتون بالسويداء

السويداء-سانا أعلنت إدارة المدينة الصناعية في أم الزيتون بمحافظة السويداء اليوم عن طرح 250 مقسماً …