الشريط الأخباري

شركة كابلات حلب تنتج 836 طنا بقيمة 5ر1 مليار ليرة في 6 أشهر

حلب-سانا

تواصل الشركة العامة لصناعة الكابلات بحلب أعمال ترميم وإصلاح المباني والآلات والبنى التحتية التي تعرضت للسرقة والتخريب من قبل العصابات الإرهابية المسلحة.

وأوضح مدير عام الشركة عبد اللطيف النعسان في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن الشركة باشرت بأعمال إعادة البناء والترميم والتأهيل اعتبارا من بداية الربع الثاني من عام 2014 و شملت ترميم وإعادة تأهيل المباني وصالات الإنتاج في الشركة وإعادة تأهيل المركز الكهربائي الرئيسي المغذي للشركة والبنى التحتية في صالات الإنتاج وتجهيز مجموعات التوليد الكهربائية الاحتياطية.

وبحسب النعسان وصلت نسبة عمليات إعادة التأهيل إلى نحو 65 بالمئة من آلات الإنتاج بخبرات محلية إضافة إلى التعاقد مع شركة أبولو الهندية على إعادة تأهيل خط إنتاج كابلات التوتر المتوسط وعلى توريد النتروجين.

كما باشرت الشركة بالعملية الإنتاجية على التوازي مع عملية التأهيل اعتبارا من شهر أيار 2015 وما زالت العملية الإنتاجية مستمرة في الشركة حتى تاريخه مبينا أن الشركة تنتج حاليا كل مقاطع أمراس الألمنيوم والنحاس والفولاذ وأمراس الألمنيوم والفولاذ العارية والأشرطة الكهربائية المعزولة اللازمة للتمديدات المنزلية والصناعية وبعض المقاطع من كابلات النحاس والألمنيوم المعزولة وفق المواصفات الفنية المعتمدة عالميا في صناعة الكابلات.

وأشار النعسان إلى تطور إنتاج الشركة بشكل مستمر حيث بلغت كمية الإنتاج خلال عام 2015 بعد إعادة إقلاعها 288 طنا بقيمة 223 مليون ليرة وزاد الإنتاج في الأعوام التالية ليصل في العام 2018 إلى نحو 1615 طنا ووصلت قيمته إلى 597ر2 مليار ليرة ومع دخول آلات جديدة بلغت كمية الإنتاج في النصف الأول من العام الحالي 836 طنا بقيمة 523ر1 مليار ليرة.

وحول عملية تسويق الإنتاج بين النعسان وجود تواصل بشكل دائم مع مؤسسات وزارة الكهرباء لتلبية احتياجاتها من النواقل الكهربائية العارية ليكون الإنتاج على ضوء الطلب لافتا إلى أنه يتم تأمين المواد الأولية اللازمة لاستمرار العملية الإنتاجية في الشركة بموجب مناقصات مشتركة مع شركة كابلات دمشق يتم تمويلها ذاتيا من السيولة المالية للشركة.

وطالب النعسان الجهات المعنية بالمساعدة في إيجاد حلول للصعوبات التي تعترض عمل الشركة ومنها توفير وسائل نقل العمال و آليات هندسية تخدم حركة المواد الأولية والبضاعة الجاهزة ضمن الشركة إضافة لتأمين اليد العاملة الفنية والإنتاجية وإعادة تأهيل بعض الصالات المعدنية المتبقية في الشركة لاستخدامها كمستودعات للمواد الأولية والبضاعة الجاهزة.

أحمد سليمان

نشرة سانا الاقتصادية