120 طالبا وطالبة من مختلف المحافظات في الملتقى العلمي لفرق الأولمبياد العلمي السوري-فيديو

دمشق-سانا

بدأت اليوم في الهيئة العامة لمدارس أبناء الشهداء بدمشق فعاليات الملتقى العلمي الثاني الذي تقيمه إدارة الأولمبياد العلمي في هيئة التميز والإبداع لفرق الأولمبياد العلمي السوري في اختصاصات (الرياضيات والفيزياء والكيمياء والمعلوماتية وعلم الأحياء).

ويشارك في الملتقى الذي يستمر لغاية الثلاثين من الشهر الجاري 120 طالباً وطالبة من مختلف المحافظات من أعضاء فرق الأولمبياد من طلاب الصفين الثاني والثالث الثانوي للعام الدراسي 2019-2020 إضافة إلى مجموعة من الطلاب الراغبين بالمشاركة في الموسم الجديد للأولمبياد.

ويهدف الملتقى الذي يعتبر ختاما لموسم النشاط العلمي للأولمبياد العلمي السوري 2018-2019 إلى التحضير المبكر لأعضاء الفرق الوطنية للمشاركات العالمية للعام القادم 2020 إضافة إلى تعريف الطلاب الجدد بهذه التجربة ومراحلها وأهدافها.

وفي تصريحات لـ سانا قالت نبوغ ياسين مدير الأولمبياد العلمي السوري في هيئة التميز والإبداع (إن الملتقى تقليد سنوي ويتضمن تدريبات نظرية تقام في قاعات مدارس أبناء الشهداء فيما تقام التدريبات العملية في مخابر جامعة دمشق والمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا وهيئة الطاقة الذرية وبإشراف اللجان العلمية المركزية التي تضم نخبة من كفاءات التعليم العالي والبحثي في جامعة دمشق وعدد من المراكز العلمية والبحثية العليا).

وأضافت إن نخبة من طلاب الأولمبياد العلمي السوري ممن أبدعوا في اختصاصاتهم العلمية ومثلوا سورية عالميا سيشاركون في التدريب العملي لطلاب الملتقى ويقدمون خبرتهم في هذا المجال، مبينة أن الملتقى يتضمن أيضا مجموعة من الأنشطة الترفيهية (ثقافية واجتماعية ورياضية).

بدورها أشارت المدير العام للهيئة العامة لمدارس أبناء وبنات الشهداء شهيرة فلوح إلى أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لاستقبال المشاركين وإنجاح الملتقى منوهة بالإنجازات التي حققها طلبتنا في مسابقات الأولمبياد العالمية.

الطالب أحمد حيدر الحائز على ميدالية برونزية في الأولمبياد العالمي للمعلوماتية الذي اختتم بأذربيجان في العاشر من الشهر الجاري بين أنه يشارك في الملتقى بهدف الإشراف على الطلاب الجدد وتقديم المساعدة لهم، لافتاً إلى أن الأولمبياد تجربة مميزة تساعد على تطوير مهارات التفكير المنطقي عند الطلاب وإكسابهم الخبرة.

الطالب أحمد الخميس الحائز على ميدالية فضية في الأولمبياد العالمي للرياضيات الذي أقيم في بريطانيا خلال تموز الماضي لفت إلى أن الأولمبياد فرصة مهمة للطلاب علمياً واجتماعياً لإبراز إمكاناتهم واكتشاف مقدراتهم ومنافسة نخبة المتميزين على مستوى العالم.

ومن الطلاب الجدد قالت الطالبة بتول مسعود من (المركز الوطني للمتميزين) إنها ستشارك في الأولمبياد القادم في مادة الكيمياء، معتبرة أن الأولمبياد فرصة ليقيم الطالب قدراته المعرفية في المجال الذي يحبه واختبار ذكائه لتطوير نفسه فيما أشارت الطالبة آية معصرة من مدرسة المتفوقين بطرطوس إلى أنها ستشارك بمادة الفيزياء ونوهت بالنشاطات التي يتضمنها الملتقى من أجل التحضير للمشاركة في المسابقات العالمية.

وكانت إدارة الأولمبياد العلمي السوري في هيئة التميز والإبداع أقامت في الفترة ما بين الـ 2 والـ 18 من شهر تموز الماضي الملتقى العلمي الأول لفرق الأولمبياد العلمي السوري استعداداً لمشاركتها في مسابقات الأولمبياد العالمية للموسم الحالي.

وأنهت الفرق السورية موسم مشاركتها بالأولمبيادات العالمية للعام 2019 محققة الإنجاز الأوسع في سجلها حيث توجت في كل مشاركاتها وهي الرياضيات والكيمياء وعلم الأحياء والمعلوماتية مع رصيد ميدالية فضية و7 ميداليات برونزية و3 شهادات تقدير.

هيلانة الهندي

انظر ايضاً

120 طالبا وطالبة من مختلف المحافظات في الملتقى العلمي لفرق الأولمبياد العلمي السوري