الشريط الأخباري

سفير البرازيل لـ سانا: معرض دمشق الدولي يعكس صمود سورية وانفتاحها وتخطيها لكل الصعاب-فيديو

دمشق-سانا

جدد سفير جمهورية البرازيل الاتحادية بدمشق فابيو فاز بيتالوكا موقف بلاده الداعم لسورية في حربها على الإرهاب مؤكداً أن معرض دمشق الدولي “يعكس بشكل فعلي صمود سورية وانفتاحها وظهورها اليوم بمزيد من الثقة وعودتها وتخطيها لكل الصعاب”.

وفي حديث لسانا حول مشاركة بلاده في فعاليات الدورة الـ 61 لمعرض دمشق الدولي أكد بيتالوكا حرص بلاده على المشاركة في فعاليات معرض دمشق الدولي مبينا أن مشاركتها ستكون من خلال حضور ممثلين عن غرفة التجارة العربية البرازيلية التي ستحضر لتحقيق مزيد من التواصل بين رجال الأعمال في البلدين.

ولفت بيتالوكا إلى وجود إمكانات كبرى وآفاق واسعة لتعزيز التعاون بين سورية والبرازيل مشيرا إلى أن رجال الأعمال في البلدين على تواصل مستمر رغم التحديات كاشفا عن زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال النصف الأول من هذا العام مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وأكد بيتالوكا حرص بلاده على المساهمة في إعادة الإعمار بسورية و”لا سيما مع سعيها لإصدار قانون استثمار جديد يسهم في جلب مزيد من الاستثمارات الخارجية وتحسين آليات عمل الاستثمار المحلي”.

ولفت بيتالوكا إلى أن القسم التجاري في السفارة يتلقى العديد من الطلبات من الشركات البرازيلية الراغبة بالحصول على مزيد من المعلومات حول الاقتصاد السوري وبيئته.

وأشار السفير البرازيلي إلى أن هناك رغبة في إعادة تفعيل الاتفاقات الموقعة بين البلدين سابقا موضحا أن حجم التبادل التجاري بينهما في العام 2010 بلغ نحو 600 مليون دولار أمريكي واصفا علاقات سورية والبرازيل بالـ “جيدة” وتربطهما علاقات سياسية واقتصادية وثقافية وتجارية عميقة إضافة لعلاقات دبلوماسية تعود إلى نحو 73 عاما.

وجدد بيتالوكا موقف بلاده الداعم لسورية في حربها على الإرهاب ولسيادة وسلامة ووحدة أراضيها ولعملية سياسية يقودها السوريون بأنفسهم دون تدخل خارجي معربا عن أمله بعودة الازدهار والسلام لسورية وعودتها أقوى مما كانت عليه.

ولفت بيتالوكا إلى أن سفارة بلاده لم تغلق أبوابها في دمشق خلال الازمة واستمر الدبلوماسيون البرازيليون بالحضور إليها مشيرا إلى أن السفارة عادت لتمارس عملها بشكل تام في أيار من العام الماضي الذي شهد أيضا زيارة مهمة لعدد من أعضاء البرلمان البرازيلي.

وبين بيتالوكا أن الاقتصاد البرازيلي يشهد اليوم مرحلة تحديث وإصلاح بهدف اعادة انطلاقته بقوة والبحث عن فرص وأسواق جديدة.

غنوه ميه


انظر ايضاً

لقاء سانا مع سفير البرازيل