إعادة العمل بـ 4 وحدات لصناعة السجاد اليدوي في حماة وريفها

حماة-سانا

أعادت مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل بحماة العمل بـ 4 وحدات لصناعة السجاد اليدوي في كل من حماة وبلدات دير الصليب وحيلين بمنطقة مصياف وطيبة الإمام بريف حماة الشمالي بهدف إقامة دورات مهنية وتدريبية لنساء الأسر الريفية وتمكينهن من تحسين وضعهن المعيشي.

وأشار مدير الشؤون الاجتماعية والعمل كامل رمضان في تصريح لمراسلة سانا إلى أنه سيتم تزويد تلك الوحدات بأنوال وأصواف وذلك ضمن إطار التعاون مع فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بحماة لتنفيذ دورات مهنية وتدريبية تستهدف بين 25 و37 متدربة حسب كل وحدة مبينا أهمية المشروع ودوره بتشجيع الأسر الريفية للاستقرار بمناطقهم.

وأوضح أن المشروع يستهدف أيضا أسر الشهداء والجرحى وفاقدي المعيل والفئة الأكثر فقراً لافتا إلى أن المديرية تسعى لإعادة تشغيل الوحدات المتوقفة والعمل على إقامة شراكات مع الجهات المعنية بهذه الصناعة.

وتعد صناعة السجاد اليدوي من الصناعات العريقة في سورية بشكل عام وفي محافظة حماة بشكل خاص نظراً لوجود اليد الخبيرة والمتميزة التي تعمل بها حيث يمتاز السجاد اليدوي بمواصفات عالية من الجودة والإتقان والجمال بأشكاله وألوانه ونماذجه المتنوعة المعبرة عن التاريخ العريق للسجاد الشرقي وعن دقة وخبرة صانعيه.

 

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

 

انظر ايضاً

خطوات جادة لإعادة إحياء صناعة السجاد اليدوي

السويداء-سانا السجاد اليدوي تحفة فنية تدل على أصالة الماضي وعراقته وصناعة هذا السجاد من الصناعات …