الشريط الأخباري

كيم جونغ اون: تطوير أسلحة فائقة القوة للدفاع عن أمن البلاد

بيونغ يانغ-سانا

أكد رئيس كوريا الديمقراطية كيم جونغ اون ضرورة تطوير أسلحة فائقة القوة لمواجهة أي تهديدات والدفاع عن أمن البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الديمقراطية عن كيم قوله خلال إشرافه على إطلاق “نوع جديد من الأسلحة الموجهة التكتيكية”.. “ليس أمامنا سوى تطوير أنظمة أسلحة فائقة القوة دون توقف للتخلص من التهديدات المحتملة والمباشرة لأمن بلادنا والموجودة في الجنوب” مشيرا إلى أن إطلاق نوع جديد من الأسلحة الموجهة التكتيكية تحذير إلى دعاة الحرب في كوريا الجنوبية.

وأوضح كيم الذي قام شخصيا بتنظيم وتوجيه عملية إطلاق نظام الأسلحة الحديث أن المسؤولين في كوريا الجنوبية ينتهجون أسلوب “الرياء” لقولهم إنهم “يدعمون السلام لكنهم يقومون في الوقت نفسه باستيراد أسلحة جديدة ويجرون مناورات عسكرية” داعيا رئيس كوريا الجنوبية إلى التخلي عن هذه “الأفعال الانتحارية” وعدم ارتكاب خطأ تجاهل التحذير.

وتؤكد كوريا الديمقراطية أن كل ما تقوم به يأتي في إطار الدفاع عن النفس في مواجهة التهديدات العدائية الأمريكية العلنية.

انظر ايضاً

بيونغ يانغ: المزاعم الأوروبية بشأن حقوق الإنسان على أراضينا مزيفة

بيونغ يانغ-سانا وصفت كوريا الديمقراطية القرار الذي قدمه الاتحاد الأوروبي إلى اللجنة الثالثة للأمم المتحدة …