لاريجاني: الحرس الثوري رد على القرصنة البريطانية

طهران-سانا

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن الحرس الثوري في إيران رد على القرصنة التي قام بها البريطانيون في إشارة إلى احتجاز البحرية البريطانية لناقلة نفط إيرانية مطلع الشهر الجاري قبالة موقع الصخرة في مضيق جبل طارق.

وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية أن كلام لاريجاني جاء خلال الجلسة العلنية للمجلس بناء على مطالبة أحد أعضاء المجلس بالتحدث عن إنجازات الحرس الثوري الإيراني والقوات البحرية فيما يتعلق بتوقيف الناقلة البريطانية قائلا إن “البريطانيين قاموا بالقرصنة والحرس الثوري قام بالرد عليهم”.

النواب الإيرانيون يدعمون إجراء الحرس الثوري في إيقاف الناقلة البريطانية

في السياق ذاته أكد 160 من أعضاء مجلس الشوري الإسلامي الإيراني دعمهم للإجراء الحازم الذي قامت به القوات البحرية التابعة للحرس الثوري في توقيفها الناقلة البريطانية.

وقال الأعضاء في بيان أصدروه اليوم إنه “وخلال الأسابيع الأخيرة كانت هناك تحركات مشبوهة وبعض الأعمال التخريبية وانفجارات في ناقلات النفط إضافة إلى الإيقاف غير القانوني لناقلة النفط الإيرانية من قبل السلطات البريطانية وصولا إلى الإجراء المثير للشك للناقلة التي تمتلكها بريطانيا عبر خرقها الضوابط في عبورها مضيق هرمز”.

وأضاف البيان: “نعتقد أن دعاة القوة في العالم يتهيؤون لزعزعة الاستقرار في المنطقة وتهديد نقل الطاقة التي يحتاجها العالم …وإننا نعتبر أن الرد الحازم على الخروقات من واجبات الحكومة وبدورنا ندعم الإجراء الحازم للقوات البحرية في الحرس الثوري والذي جاء في الوقت المناسب ونطالبهم بالاستمرار في التعامل بحزم وقوة لحماية المياه الإقليمية الإيرانية”.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن في بيان أمس الأول توقيف ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز ونقلها إلى السواحل الإيرانية لعدم مراعاتها القوانين الدولية البحرية.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

لاريجاني: إيران أجبرت بريطانيا على التخلي عن القرصنة البحرية

طهران-سانا أكد رئيس مجلس الشوري الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن الجهود التي بذلتها إيران للإفراج …