الشريط الأخباري

الخارجية الفلسطينية: هدم منازل الفلسطينيين انتهاك للقانون الدولي

القدس المحتلة-سانا

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاتها بحق الشعب الفلسطيني من خلال هدم منازلهم ومنشآتهم، مؤكدة أن هذه الممارسات جريمة وانتهاك صارخ للقانون الدولي.

وأشارت الخارجية الفلسطينية في بيان اليوم نقلته وكالة وفا إلى أن الهجمة الإسرائيلية المتصاعدة على الوجود الفلسطيني في القدس انتهاك صارخ لاتفاقيات جنيف، مبينة أن اكتفاء المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي ببيانات الإدانة والشجب لعمليات هدم المنازل والمنشآت غير كاف مطالبة بالضغط على سلطات الاحتلال لوقف هذه الجريمة.

ودعت الخارجية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته ومحاسبة مسؤولي الاحتلال على انتهاكاتهم للشرعية الدولية وقراراتها وللقانون الدولي الإنساني.

وفي وقت سابق اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم قرية صور باهر وحى بيت حنينا وبلدة سلوان في مدينة القدس المحتلة وهدمت ست منشآت تجارية.

وذكرت وكالة معا أن آليات الاحتلال هدمت منشأة تجارية على مدخل قرية صور باهر وأخرى في حي بيت حنينا للمرة الثانية وأربع منشآت في حي عين اللوزة ببلدة سلوان بذريعة البناء دون ترخيص.

وفي إطار مخططاتها التهويدية والعدوانية لتهجير الفلسطينيين تصعد سلطات الاحتلال من مخططاتها الاستيطانية في الضفة الغربية وخاصة القدس المحتلة متجاهلة القرارات الدولية ولا سيما قرار مجلس الأمن رقم 2334 لعام 2016 الذي يطالب الاحتلال بإيقاف عمليات الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency