التوقيع على محضر اجتماع للتعاون في مجال النقل الشامل بين سورية والعراق وإيران

طهران-سانا

وقعت الجمهورية العربية السورية والجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية العراق في طهران على محضر اجتماع للتعاون في مجال النقل الشامل.

ويتضمن محضر الاجتماع الذي وقعه عن الجانب السوري الدكتور المهندس نجيب الفارس مدير عام المؤسسة العامة لخطوط الحديد السورية وعن الجانب الإيراني شهرام آدم نجاد وكيل وزارة الطرق وبناء المدن في مجال النقل وعن الجانب العراقي عمران موسى المدير العام للدائرة الفنية لوزارة النقل العراقية تشكيل لجنة مركزية للتعاون الثلاثي بين الأطراف لتسهيل الإجراءات وتقديم الدعم اللازم لتذليل كل الصعوبات وإنجاح مشروع النقل الشامل وتشكيل فرق عمل تخصصية في كل مجالات النقل تعمل على إعداد الدراسة الفنية اللازمة لإنجاح هذا المشروع.

كما يتضمن محضر الاجتماع العمل بشكل جاد بخصوص الربط السككي للشبكات الحديدية للدول الثلاث حيث يقوم كل طرف بتقديم تقريره عن الدراسات التي قام بها حول الحمولات التي يوجد رغبة في نقلها عن طريق مشروع الربط السككي للطرفين الاخرين وذلك خلال ثلاثة أشهر ويجب أن تشمل الدراسات المعلومات المفيدة لإنجاز هذا المشروع بما فيها حجوم النقل وتكاليف التأسيس والصيانة ودراسة الجدوى الاقتصادية.

كذلك تضمن محضر الاجتماع تنمية التعاون التخصصي ما بين الأطراف في مجال إعادة بناء الاسطول وتجديد بنائه وتوفيره وإصلاح وصيانة الخطوط والأبنية التقنية السككية والعلامات الالكترونية وتبادل الخدمات التقنية والهندسية والتعاون التدريبي وتنمية المهارات والمعارف في مختلف المجالات التقنية والإدارية والتشغيلية ما بين الأطراف عن طريق زيارات ميدانية للعاملين بسكك الحديد في جميع مستويات التدرب وتدريب العاملين والحضور المشترك في الندوات والمؤتمرات.

وقال الدكتور الفارس في تصريح لسانا إن مشروع الربط السككي سيسهم بشكل فاعل وجاد في اختصار الزمن وتحقيق مسار نقل آمن واقتصادي ينعكس إيجاباً على تكاليف البضائع وبالتالي ينعكس على المواطنين في البلدان الثلاثة في الزمن والتكلفة.

من جانبه قال نجاد خلال التوقيع إن الاجتماع الثلاثي الذي انعقد بمساع حثيثة أثمر نتائج إيجابية مطمئنة بين الأطراف الثلاثة مؤكداً أن الهدف من المفاوضات هو تفعيل ممر الحمل والنقل الإيراني العراقي السوري كجزء من خطة أكبر لإحياء طريق الحرير فالدول الثلاث لديها تجربة قديمة في التجارة الدولية وكانت دائما معبرا للمسافرين والبضائع من الشرق الأقصى إلى ساحل البحر المتوسط وأوروبا وأفريقيا.

وشدد نجاد على ضرورة تسهيل تدفق التجارة والبضائع بين الدول الثلاث موضحا أنه بفضل الجهود التي سيبذلها رجال الأعمال والمستثمرون سيتزايد الانسياب التجاري بين الدول الثلاث بمليارات الدولارات.

حضر مراسم توقيع محضر الاجتماع عن وزارة النقل السورية إياد الأسعد معاون مدير التخطيط والتعاون الدولي.

وكان الفارس بحث في وقت سابق اليوم مع نظيريه الإيراني سعيد رسولي والعراقي طالب جواد كاظم خلال اجتماع ثلاثي عقد في طهران سبل تعزيز التعاون المشترك في مجال ربط السكك الحديدية وزيادة الترانزيت وتنمية الاستيراد والتصدير بين البلدان الثلاثة.

وأعلن رسولي خلال الاجتماع أنه تمت مناقشة مشروع ربط ميناء الإمام الخميني الواقع على الجانب الإيراني من مياه الخليج مع ميناء اللاذقية على البحر الأبيض المتوسط مشيرا إلى أن مشروع ربط مدينتي شلمجة الإيرانية والبصرة العراقية بطول 32 كيلومترا سيبدأ بعد نحو ثلاثة أشهر بتنفيذ وتمويل من إيران وسيكتمل بربط شلمجة بميناء الإمام الخميني وربط البصرة بميناء اللاذقية.

من جانبه نوه الفارس بالمشروع لافتا إلى أن سورية تدرك أهمية الربط بين البلدان الثلاثة بما يسهم في تعزيز العلاقات التجارية بينها.

إلى ذلك دعا نائب وزير الطرق الإيراني خير الله خادمي الذي حضر الاجتماع الثلاثي إلى الإسراع في البدء بتنفيذ مشروع ربط مدينتي شلمجة والبصرة والذي تم التوقيع على الاتفاقية الخاصة به خلال زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى العراق في آذار 2019.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

تسيير رحلة قطار بين طرطوس واللاذقية أيام الجمعة

طرطوس-سانا أعلن فرع طرطوس للخطوط الحديدية السورية عن بدء تسيير رحلة قطار بين طرطوس واللاذقية …