الشريط الأخباري

إعادة افتتاح أربع أسواق تجارية في حلب القديمة

حلب-سانا

افتتحت اليوم في حلب أربع أسواق تجارية أثرية في المدينة القديمة بعد إعادة تأهيلها وترميمها وهي النحاسين الخابية والمحمص والشام.

وأكد الدكتور المهندس معد مدلجي رئيس مجلس مدينة حلب أهمية تأهيل هذه الأسواق من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع غرفة تجارة حلب واتحاد الحرفيين ومجلس مدينة حلب مشيرا إلى عودة 199 محلا تجاريا للعمل من جديد.

وأوضح مجد الدين دباغ رئيس غرفة تجارة حلب أن الهدف من ترميم هذه الأسواق إعادة الحياة الاقتصادية إلى حلب القديمة لافتا إلى تعاون الغرفة مع كل الجهات القادرة على تأمين متطلبات حالة العودة الاقتصادية وتأمين احتياجات التجار والحرفيين.

من جانبه بين المهندس أحمد شهابي مدير المدينة القديمة أنه تم تقديم كل المستلزمات لإعادة تأهيل هذه الأسواق الأثرية من رفوف وواجهات بللورية وغيرها تشجيعا لعودة التجار ومعاودة نشاطهم التجاري لافتا إلى عودة اكثر من 50 بالمئة من أصحاب المحال التجارية.

بدوره أوضح بكور فرح رئيس اتحاد الحرفيين بحلب أن الهدف من إعادة افتتاح الأسواق القديمة إعادة الألق إلى مدينة حلب من جديد مشيرا إلى أن الأسواق المذكورة تضم العديد من الحرف والمهن التراثية والتقليدية والشعبية.

وذكر الربان بطرس قسيس المعتمد البطريركي بحلب أنها مرحلة جديدة تمر بها مدينة حلب لتنفض عنها غبار الحرب الإرهابية وتعود لممارسة دورها الاقتصادي والتجاري على مستوى سورية والعالم.

كاميرا سانا جالت في الأسواق الأربع المعاد تأهيلها والتقت أصحاب المحال التجارية الذين عبروا عن سعادتهم بإعادة افتتاح محلاتهم حيث أعرب أحمد نحة عن سعادته بالعودة إلى محله بعد غياب دام 7 سنوات بسبب الإرهاب في حين بين محمود سلمى أنه عاد وجيرانه من أصحاب المحلات وكلهم أمل أن تعود هذه الأسواق القديمة إلى سابق عهدها داعيا كل المغتربين للعودة إلى ممارسة نشاطهم التجاري في مدينة حلب.

وفي سوق الشام بين زياد عمر صاحب محل تجاري لبيع الأقمشة أن ترميم السوق يعد دعما للاقتصاد وهذا ما أكده أحمد لحفي مشيرا إلى أهمية العودة إلى ما بناه وأسسه الأجداد لنا.

زينب شحود