الشريط الأخباري

الباحثة النفسية مرسلينا حسن: توظيف تراثنا في الطب النفسي

دمشق-سانا

دراسة منطقة اللاشعور عند الإنسان وعقله الباطن منهج اعتمدته المحللة النفسية الطبيبة مرسلينا حسن ووظفته في بحوثها ومؤلفاتها على نحو توخت فيه الدقة بإطلاق الفرضيات والافتراضات لدراسة ظواهر نفسية تترك أثراً على المجتمع ككل.

وترى حسن في حديث لـ سانا الثقافية أن البحث في علوم النفس الإنسانية يحتاج إلى معارف كثيرة تجعل الباحث والمحلل يتمكن من الوصول إلى كل السبل التي تساعد الإنسان ليبني سلوكياته الطبيعية في الحياة.

وأشارت حسن إلى أن أي خلل في سلوك الإنسان أو في معاملاته مع الآخرين يكون ناتجاً عن فكر سلبي ترسخ في لاشعوره وقد يصل به إلى السادومازوشية وهو الاستمتاع بقهر من حوله والرضوخ للأقوى ما يعكس نفسية مشوهة ومنحرفة.

وحول الطب النفسي للأطفال تشير إلى وجود مدارس خاصة تعنى بالصحة النفسية لهذه الشريحة العمرية الصغيرة تشترك كلها ببعث الطمأنينة والهدوء في حياتهم ليتمكنوا من إحراز التقدم والحصول على ما يتمناه الأهل بشكل إيجابي.

والأمر ذاته يصح على شريحة الفتيان والمراهقين ولا سيما هم يخوضون امتحاناتهم الدراسية حيث توضح حسن أن المفترض تجنب ممارسة أي ضغط نفسي أو أي ممارسات في محاولات مضاعفة التعاطي مع الدراسة على الطلاب حتى يتمكنوا من تقديم ما حفظوه وما تلقوه خلال العام الدراسي بشكل هادئ للوصول إلى نتائج مرضية.

وحتى يصبح الطب النفسي أكثر قدرة لمواكبة ما جرى وقرباً من طبيعة الناس لا بد له بحسب حسن أن يوظف تراثنا الطبي وآراء العلماء والمتصوفة التي استفادت من وسائل عدة كالموسيقا والتراتيل والانشغال في الزراعة أو التسوق كما كان متبعاً في البيمارستان الأرغوني بحلب وهو أقدم مكان للعلاج النفسي بالعالم معتبرة أن الأخذ بالحداثة مطلوب ولكن وفق طبيعتنا لأن الحداثة برأيها سلاح ذو حدين وقد يؤدي تبنيها للمطلق لنشوء ظواهر اجتماعية ونفسية سلبية تتغذى من الاغتراب والاستلاب.

ودعت حسن إلى أن يعمل الشخص القائم بالعلاج النفسي على بناء الثقة بينه وبين المريض ليستطيع النفاذ لأعماقه والبوح عن معاناته مشيرة إلى أن حرية التعبير تصنف كأحد أشكال العلاج النفسي طويل الأمد والاستفادة من العلوم الحديثة في هذا المجال.

وتتعرض حسن لجملة من الظواهر النفسية السلبية ومنها الاعتقاد الخاطئ بعلاقة الفلك والنجوم بشخصية الإنسان ومستقبله مؤكدة أن الشخصية مبنية بناء نفسياً واجتماعياً والوصول إلى أعماقها يحتاج إلى علوم منطقية وليس إلى الغيبيات والحسابات.

يذكر أن الدكتورة مرسلينا حسن محللة نفسية وباحثة في علم النفس من مؤلفاتها الدعم النفسي ضرورة مجتمعية-التحرش الجنسي مفهومه أسبابه علاجه كتاب مشترك-عوائق الديمقراطية من منظور نفسي تحليلي وكتب أخرى.

محمد خالد الخضر

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الطب النفسي في سورية.. رأب الفجوة لتعويض النقص

دمشق-سانا فيما تستعد دول العالم للاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية غدا الاثنين يجد السوريون أنفسهم …