الشريط الأخباري

تقديرا وإجلالا لأرواح شهداء الجيش.. مسيرة شموع في السقيلبية بحماة

حماة-سانا

شارك المئات من أبناء مدينة السقيلبية في محافظة حماة بمسيرة شموع جابت شوارع المدينة تقديرا وإجلالا لأرواح شهداء الجيش والقوات المسلحة والشهداء الأطفال الذين كانوا ضحية الأعمال الإجرامية للمجموعات الإرهابية المسلحة.

ووقف الأطفال المشاركون مع الفعاليات الأهلية والاجتماعية بالمسيرة دقيقة صمت حدادا على أرواح الشهداء الذين استهدفتهم يد الغدر والإجرام وهتفوا محيين بطولات الجيش العربي السوري في محاربة الإرهاب.

وقالت هلا شاهين مديرة مؤسسة بصمة شباب سورية في منطقة السقيلبية إن الأطفال من خلال هذه الفعالية أرادوا أن يشعلوا شمعة أمل بمستقبل ملؤه المحبة والخير والسلام مؤكدة أنه مهما اشتد حقد المتآمرين وجرائمهم وأفعالهم الجبانة فلن يستطيعوا أن يقتلوا فينا حب الحياة.

بدورها قالت المهندسة أديبة منصور رئيس مجلس مدينة السقيلبية “ربما تضيء هذه الأنوار المتلألئة قلوب السوريين فتعود بمن ضل عن طريق الحق إلى حضن أهله واشقائه في الوطن وكلنا أمل بأن السوري لن يحيد مهما امتد به الوقت عن درب الخير والسلام والألفة التي تعودنا عليها خلال آلاف السنين وكانت عنوانا لسورية العظيمة في تاريخها الطويل”.

من جهته أكد معن رزق مشارك في المسيرة أن الشموع هي رسالة محبة وتفاؤل وأمل بأن الغد سيكون أفضل وأن دماء الشهداء الطاهرة لا يمكن لها أن تذهب سدى بل هي الشريان الذي سيعود بالوطن إلى حياته النابضة بالمحبة والتآخي والتسامح.

وقالت ياسمين زروف زوجة الشهيد البطل شادي نعمة وأم الطفلين الشهيدين مارسيل وبشار نعمة “جئنا لنعبر عن حزننا وألمنا على الشهداء الذين روت دماؤهم تراب الوطن الغالي.. إن دماءهم ستزهر ياسمينا ينثر عطره على السوريين بكل أطيافهم وألوانهم”.

وبين فيصل زروف والد الشهيدة الطفلة انجي زروف أن الأطفال جاؤوا لينيروا شموعا لأرواح الشهداء الذين قضو بيد الغدر والعمالة.. وليقولوا للمتآمرين ارحلوا عنا كفاكم قتلا وتخريبا بينما لفتت أنجيلا صوان والدة الطفلة الشهيدة جيسيكا هاروت إلى أن مشاركتها هي أقل ما يمكن أن تقدمه وفاء للذين بذلوا أرواحهم لتبقى سورية بخير مضيفة إن قوافل الشهداء صنعت سورية جديدة تقف ضد مؤامرات التفتيت والهيمنة وتبني مستقبلاً واعداً لأبنائها يحمي حقوقهم ويحقق تطلعاتهم.

والدة الشهيدة الطفلة سهير جرجس أكدت أن الرهان على إسقاط سورية ودورها فشل وانتهى بفضل وعي الشعب السوري لما يحاك ضده من مخططات وبفضل البطولات التي سطرها رجال الجيش العربي السوري في التصدي للمجموعات الإرهابية.

انظر ايضاً

7 شهداء بينهم طفلتان جراء اعتداءات إرهابية بالصواريخ على قرية ناعور جورين ومدينة السقيلبية بريف حماة

حماة-سانا استشهد 7 مدنيين بينهم طفلتان وأصيب عدد آخر بجروح نتيجة اعتداءات المجموعات الإرهابية بالصواريخ …