قطاع النقل السككي.. استمرار تأهيل الشبكات بين المحافظات وإنجاز العديد منها

أرشيف

دمشق-سانا

تعمل المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية على إنجاز مشاريع صيانة وتأهيل شبكاتها بين كل محافظات القطر والبالغ طولها 2500 كم لتكون رافعة أساسية في الحركة النقلية لسورية وخاصة في نقل الركاب والبضائع والحبوب والمشتقات النفطية.

وناقش اجتماع قطاع النقل السككي الذي عقد بمحافظة حمص مؤخراً تتبع تنفيذ الخطط والمشاريع وعمل الإدارات والفروع واستثمار العقارات بالشكل الأمثل وتم استعراض إنجازات ومشاريع قطاع السكك الحديدية حيث تم تسيير قطار حلب الذي عاد للعمل بعد 20 يوماً من تحرير المدينة من الإرهاب وعودة تشغيل القطار الذي يربط طرطوس مع حمص بعد انقطاع دام سنوات إضافة لاستمرار عمل قطارات نقل الركاب بين طرطوس واللاذقية وبين محطة القدم ومدينة المعارض.

ولفت الدكتور نجيب فارس مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الحديدية إلى وجود مشاريع استراتيجية تقوم المؤسسة بتنفيذها ومنها مشروع تفريعة سككية مع محطات التفريغ والتحميل من محطة قطينة باتجاه مقالع الإحضارات الحصوية في حسياء من أجل نقلها للمدن الساحلية والمحافظات الأخرى والعمل جار باتجاه الربط السككي الإقليمي بين الموانئ السورية والعراقية وأهمية ذلك في مشروع طريق الحرير كما تم تشغيل المرفأ الجاف في حسياء والذي يحقق عوائد جذب اقتصادي وتنموي وتنفيذ تفريعة من محطة خنيفيس إلى المدينة الصناعية في حسياء.

وأوضح فارس أنه تمت صيانة وتأهيل التفريعة التي تصل صوامع الحبوب في الناصرية وتشغيل قطار نقل الحبوب بعد جهود نوعية وصيانة تفريعة محطات توليد الكهرباء في محطة تشرين لنقل الوقود إليها إضافة لإصلاح التفريعة التي تنطلق من محطة الضمير باتجاه المدينة الصناعية في عدرا.

بدوره أشار الدكتور مضر الأعرج مدير الخطوط الحديدية بطرطوس إلى أنه بفضل الجهود النوعية لكوادر ورشات تعمير وصيانة القطارات والعربات في طرطوس تم تنفيذ تعمير عربة ركاب من الداخل والخارج وصهريج فوسفات بالكامل وذلك كنموذج تجربة ليتم اعتمادهما وتنفيذهما على كل العربات والصهاريج بالرغم من كل الظروف الصعبة والإمكانيات المحدودة ونسعى لتعمير 20 عربة ركاب لصالح فروع الخطوط الحديدة في المحافظات.

ولفت الأعرج إلى أن فرع طرطوس أضحى المركز الرئيسي لإجراء جميع الإصلاحات والصيانات اللازمة للقاطرات والصهاريج والشاحنات والعربات والترين سيت مؤكداً أن جميع أعمال الصيانة وتعمير العربات تتم بخبرات وطنية وبالاعتماد على الذات من قبل الكوادر والفنيين العاملين بالفرع الأمر الذي أدى إلى توفير مبالغ طائلة على المؤسسة.

من جانبه أوضح المهندس محسن محمود مدير فرع الخطوط الحديدية في حمص أن التنسيق مستمر مع فرعي حماة ودمشق لإعادة الربط السككي بينهما حيث تم مؤخراً نقل كميات من القمح عبر القطارات من المرافئ السورية وتفريغها في صوامع الناصرية بريف دمشق‏ وعودة قطار شحن الفوسفات بعد صيانة وتأهيل الخط الحديدي إضافة لمشروع نقل ‏الإحضارات من مقالع حسياء.

وأكد محمود السعي لتنفيذ الرؤية التي يتم العمل بها بخصوص محافظة حمص كعقدة ربط سككي نظراً لموقعها المهم من خلال إعادة ‏الإقلاع بالعمل وإصلاح كل مسارات الشبكة الحديدية التي تعرضت للتخريب من قبل المجموعات الإرهابية ووصلها بالمحافظات والمدن ‏الصناعية والصوامع ومحطات توليد الطاقة ومرافئ التصدير وذلك بخبرات كوادر وعمال المؤسسة.

نديم معلا

نشرة سانا الاقتصادية

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

بدء تجهيز قطارات نقل زوار معرض دمشق الدولي

دمشق-سانا بدأت الورشات الفنية التابعة للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية أعمال الفحص والصيانة لتأمين جهوزية …