الشريط الأخباري

معرض فني للراحل حيدر يازجي بمناسبة مرور أربعين يوما على رحيله

اللاذقية-سانا

افتتح اليوم في صالة النادي السينمائي الطلابي بجامعة تشرين معرضا فنيا للفنان الراحل الدكتور حيدر يازجي بمناسبة مرور أربعين يوما على رحيله .

وذكرت الدكتورة سلوى عبد الله زوجة الفنان الراحل أن هذا المعرض تحية لروح الفنان يازجي ويضم مجموعة من الأعمال التي تشكل نموذجا صغيرا من أعماله المتنوعة والمختلفة إن كانت بتقنية ألوان الفحم أو الرصاص أو الزيتي أو المائي .

وبينت عبد الله أن إحدى اللوحات تمثل جزءا من بانوراما حرب تشرين التحريرية ويبلغ طولها 16 مترا وارتفاعها 4 أمتار وهي إحدى الأعمال التي يفتخر الفنان بها والتي خلد فيها ملحمة تشرين ابتداء من بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري مرورا بأسلحة وقوى الجيش البرية والجوية وصولا إلى تدمير أسطورة جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي لا يقهر وتحرير مرصد جبل الشيخ ومن ثم رفع العلم السوري فوق سماء القنيطرة .

وأضافت بما أن الفنان يازجي كإنسان ومواطن سوري يعتز بانتمائه الوطني والعربي فقد اهتم بالأدباء والفنانين وانطلاقا من هذا الموضوع ورغم أنه مقل في انتاجه الفني إلا أنه أصر على رسم لوحة للشاعر الكبير الراحل ابن لواء اسكندرون سليمان العيسى وهي من اللوحات التي أحبها.

وأضافت أن الفنان يازجي تميز بأنه إنسان بقدر ما هو فنان فكان المعرض صورا مختلفة عن مراحل متنوعة من حياته وعطائه كإنسان وإداري وأستاذ وأوضحت أن الفنان تميز بأن خطه في الرسم خط واقعي كلاسيكي وهو ابن المدرسة السوفييتية الواقعية وقد تميز بقلمه القوي وخطوطه الواضحة الواثقة وألوانه بالزيتي جريئة وثابتة ورسمه بالمائي حساس وشفاف ومزيج من الواقعية والانطباعية في كل عمل من أعماله وكان أيضا يرسم بالفحم أو الرصاص ينقل الشفافية العميقة والحساسية لروحه كإنسان وفنان .

يذكر أن الفنان حيدر يازجي من مواليد انطاكية عام 1946 توفي في 09-10-2014 استلم نقيب الفنانين التشكيليين في سورية في الفترة الممتدة من عام 2000 وحتى عام 2014 وحصل في عام 1981 على شهادة دكتوراه من المعهد العالي للفنون السينمائية في موسكو وهو مختص في الرسوم المتحركة.

كان مديراً للمركز العربي للتدريب الإذاعي والتلفزيوني التابع لاتحاد إذاعات الدول العربية في دمشق منذ عام 2000وأعمال التشكيلي الراحل مقتناة من قبل وزارة الثقافة السورية – المتحف الوطني بدمشق – وضمن مجموعات خاصة داخل سورية وخارجها.

بشرى سليمان

انظر ايضاً

التشكيلي الراحل حيدر يازجي في سلسلة (أعلام ومبدعون)

دمشق-سانا بأسلوب حكائي شيق تمر الكاتبة أريج بوادقجي على سيرة الفنان التشكيلي الراحل حيدر يازجي …