صنداي تايمز: أردوغان ينتهج البلطجة أسلوبا لإسكات معارضيه

لندن-سانا

كشفت صحيفة صنداي تايمز البريطانية عن حملة ضرب واعتداءات جسدية يقوم بها نظام رجب طيب أردوغان ضد معارضيه قبل جولة إعادة الانتخابات لبلدية اسطنبول هذا الشهر في محاولة مستميتة منه لإسكات المعارضة واستعادة هذه المدينة المهمة.

وجاء في مقال لمراسلة الصحيفة في تركيا لويز كالاغان حمل عنوان “اردوغان يلجأ إلى البلطجة لاستعادة اسطنبول” إن هناك خمس حالات اعتداء بدني وقعت مؤخرا على صحفيين معارضين لنظام أردوغان خلال أسبوعين فقط وقبل نحو ثلاثة أسابيع من إعادة الانتخابات البلدية في اسطنبول التي ينظر إليها الجميع على انها بمثابة استفتاء على أردوغان نفسه.

وكانت الهيئة العليا للانتخابات في تركيا رضخت لضغوط أردوغان وأمرت بإعادة انتخابات هذه البلدية بعد ان كان مرشح حزب الشعب الجمهوري اكرم إمام أوغلو فاز في الانتخابات الاساسية في الـ 31 من اذار الماضي على مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم بن علي يلدريم.

وأوضحت كالاغان أن الصحفي إدريس أوزيول على سبيل المثال تعرض للضرب المبرح والركل من ثلاثة رجال أمام مقر الصحيفة التي يعمل فيها في أنطاليا وترك في الشارع يعاني رضوضا وكسورا وذلك بعد أسبوعين من تلقيه تهديدا من قبل أحد الساسة المحليين المقربين من اردوغان في المدينة بسبب مقالاته المعارضة للنظام التركي.

وقال أوزيول لاحقا “إن الحكومة تحاول ترهيبي”.

وذكرت صحيفة تي 24 في وقت سابق أن سائقا خاصا برئيس بلدية تابع لحزب الحركة القومية حليف أردوغان كان من بين المهاجمين الثلاثة الذين اعتدوا بالهراوات على أوزيول كما تبين ان مهاجما آخر منهم عمل سابقا في فريق لمرشح تابع لحزب العدالة والتنمية ورغم الأدلة ضدهم فقد تم توقيفهم لفترة وجيزة وأطلق سراحهم.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

صحفية تشيكية: أردوغان شخص فاقد للمصداقية

براغ-سانا أكدت الصحفية التشيكية يانا كوشيتنكوفا أن الوعود التي يطلقها رئيس النظام التركي رجب طيب …