برامج مهنية ومعلوماتية ولغات أجنبية ضمن حملة تدريب مليون شاب سوري

دمشق-سانا

للعام الثالث على التوالي أطلقت حملة “تدريب مليون شاب سوري” سلسلة من البرامج الرامية إلى تعزيز دور الشباب وتأهيله لدخول سوق العمل حيث تكفل الأنشطة التي تتوجه إلى شرائح عمرية متنوعة تزويد الجيل الجديد بمجموعة من المهارات اللازمة لخوض آفاق مهنية جديدة.

وأوضح أحمد وطفة مؤسس الحملة لسانا الشبابية أن الحملة في عامها الثالث تهدف إلى دعم إمكانات الشباب في مجالات متنوعة وفي مقدمتها المعلوماتية وذلك من خلال إطلاق دورات مجانية للحصول على الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي والتعريف بأبرز التقنيات الحديثة في هذا الميدان سعياً منها لتأهيل هذه الشريحة الواسعة في البرامج الأساسية مثل “ويندوز” والبرامج المكتبية “الأوفيس” باعتبارها البرامج الأكثر طلباً في سوق العمل الحديثة “حيث لاقت هذه البرامج رواجاً كبيراً في أوساط الشباب الجامعي والمهني بمختلف شرائحه”.

ولفت إلى أن الأنشطة التي انطلقت في عدة مراكز ضمن مدينة دمشق تضم أيضاً برامج اللغات الإنكليزية والفرنسية والألمانية وصيانة الحاسب والشبكات وبرنامج الأمين للمحاسبة والفوتوشوب والتصوير الفوتوغرافي والبرامج المهنية كالحلاقة والخياطة والتمريض ودورات إدارة الأعمال والتنمية الإدارية وغيرها مؤكداً أهمية التدريب الذي أصبح معياراً دولياً قياسياً لتطوير مهارات الفرد ورفع مستوى كفاءته.

من جهتها بينت المستفيدة بيان تقي ظاهر طالبة في كلية إدارة الأعمال أنها تعرفت على الحملة والتحقت بدوراتها وبرامجها المتنوعة نظراً لما تقدمه لها من خبرات تخدم دراستها الجامعية وتوفر عليها الكثير من الوقت والمال.

كذلك تفاعل المستفيد ريان قصار طالب سنة أولى هندسة طبية بشكل كبير مع الحملة التي انتسب إليها مع زملائه ليتعرف من خلالها كما قال على البرامج الحاسوبية الجديدة التي تمكنه من دخول سوق العمل وخاصة أن كل هذه البرامج تقدم مجاناً وعلى مستوى عالٍ من الجودة.

لمى الخليل

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

برامج جديدة لرفع كفاءة الأفراد ضمن حملة (تدريب مليون شاب سوري)

دمشق-سانا برامج وفعاليات ودورات تدريبية منوعة أطلقتها حملة (تدريب مليون شاب سوري) مؤخرا في دمشق …