الشريط الأخباري

(لنشوف الدنيا أحلى) توفر علاجا ونظارات طبية مجانية للأطفال المحتاجين

محافظات-سانا

بعناوين مختلفة نجحت مبادرات أهلية كثيرة في الاستجابة لاحتياجات المجتمع التي تزايدت خلال الحرب الإرهابية على سورية ومع تنوع مستهدفيها وأنشطتها وبرامجها اجتمعت بهدف واحد هو مساعدة ودعم الفئات المحتاجة.

“لنشوف الدنيا أحلى” مبادرة أطلقتها شركة البر للبصريات وجمعية العائلة السورية بالتنسيق مع الجمعية السورية لأطباء العين في بداية شهر رمضان المبارك ومستمرة لنهايته بهدف الوصول لنحو 15 ألف طفل دون سن 12 عاما لتوفير خدمات فحص العين المجاني والتكفل بتأمين النظارات الطبية والعلميات الجراحية في حال الحاجة.

يارا سلامة المنسقة الاعلامية للمبادرة بينت لسانا الصحية أن المبادرة تستهدف بشكل خاص أبناء الشهداء والجرحى والأطفال الأيتام والمحتاجين مشيرة إلى استقطاب عشرات أطباء العيون في المحافظات فضلا عن بعض المشافي العامة لإجراء الفحوص والعمليات مجانا فيما تقدم النظارات الطبية عبر مراكز الشركة.

ووصلت المبادرة حتى نهاية الأسبوع الماضي حسب رئيس جمعية العائلة السورية رنا زيتون لنحو 9 آلاف طفل في محافظات دمشق وريفها واللاذقية وطرطوس وحماة وحمص وحلب.

وأوضحت زيتون أن دور الجمعية يتمثل بالتواصل مع الفئات المستهدفة وتحويل الطفل إلى أقرب طبيب عيون للفحص المجاني أو مركز شركة البر لأخذ النظارة.

وتشير رئيسة الجمعية إلى أهمية مشاركة القطاع الخاص في المبادرات المجتمعية كون معظم الجمعيات الأهلية “غير قادرة ماديا على تحمل تكاليف الحملات التي تستهدف شريحة كبيرة من المجتمع” معتبرة أن تضافر الجهود يحقق هدف خدمة الفئات الأكثر حاجة.

ومن مركز جمعية العائلة في المزة بدمشق أوضحت المتطوعة ميس أن الجمعية تشبك مع جمعيات ومنظمات أخرى للوصول إلى الأطفال المحتاجين المسجلين لديهم لتحقيق هدف المبادرة بالوصول إلى الفئات المستحقة.

وفي اللاذقية ذكر المسؤول الإعلامي في جمعية العائلة بمدينة جبلة هيثم مشاعل أن المبادرة تنفذ بالتعاون والتنسيق مع المشفى الوطني باللاذقية ومشفيي تشرين الجامعي ومشفى الأطفال والتوليد إضافة إلى خمسة أطباء عيون في مدينتي اللاذقية وجبلة.

وبين مشاعل أن المبادرة وصلت حتى اليوم إلى 450 طفلا دون 12 سنة إضافة إلى الجرحى وذوي الشهداء من مختلف الأعمار.

ومن حمص ذكرت أمين سر الجمعية السورية لأطباء العين ثناء عباس أن نحو 15 طبيبا تطوعوا بالمبادرة لإجراء الفحص العيني المجاني ضمن عياداتهم وفق أيام محددة في الأسبوع لكل طبيب لضمان استفادة أكبر عدد من الأطفال يعملون بإشراف لجنة طبية تتابع تنفيذ مراحل المبادرة.

وتستهدف المبادرة في حمص 1200 طفل حسب عباس التي لفتت إلى إحداث مراكز مؤقتة أيضا لتقديم الفحص المجاني للأطفال في مشفى جمعية النهضة الخيري وكنيسة أم الزنار بالحميدية لاستقبال طلبات الأهالي الراغبين بفحص أبنائهم وتزويدهم بعنوان أقرب مركز لهم بعد اجراء استبيان لتوثيق حالتهم الاجتماعية.

بدورها أشارت ردينة ديب من مركز البر للبصريات إلى أن الحملة شهدت إقبالا كبيرا منذ بداية شهر رمضان وتنوعت الحالات المرضية بين الكسل الوظيفي للعين والانحراف والمد والقصر مؤكدة متابعة الأطفال الذين شملتهم المبادرة.

ولنشوف الدنيا أحلى هي المبادرة الثانية لشركة البر بعد حملة نفذتها مع وزارة التربية العام الماضي في المدارس للكشف المبكر عن الغطش “الكسل الوظيفي” والقرنية المخروطية.