الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تندد بدعوة واشنطن لعقد ورشة اقتصادية في البحرين

دمشق-سانا

نددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة بورشة العمل الاقتصادية التي دعت واشنطن لعقدها في العاصمة البحرينية المنامة مؤكدة أن كل من يفرط بقضية الأمة المركزية فلسطين ويسير فيما يسمى بـ “صفقة القرن” سيلقى مصير كل خائن يرتكب الخيانة العظمى.

ورأت الجبهة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أن الخطر الداهم على مستقبل نضال الشعب الفلسطيني الوطني وحقه التاريخي في أرضه وصل إلى درجة غير مسبوقة قد تؤدي إلى سقوط مرحلة بأكملها وخاصة على ضوء تداعيات ما يسمى بـ “صفقة القرن” التي ليس آخرها الدعوة الأمريكية الصهيونية “بالتآمر مع أنظمة رجعية عربية” لعقد الورشة الاقتصادية السياسية في البحرين تمهيدا لفصل الختام في تصفية قضية فلسطين.

ودعت الجبهة إلى خطوات عاجلة بهدف رص الصف الوطني الفلسطيني انطلاقا من وحدة المقاومين على قاعدة أن الكفاح المسلح هو الطريق الأساس لحماية القضية الفلسطينية من عبث المتآمرين ووهم المفاوضات والسلام المزعوم وسموم المال السياسي الذي يحاول اختراق الساحة تمهيدا لصفقة القرن وعار التطبيع من بوابة السلام الاقتصادي .

وقوبلت ورشة العمل الاقتصادية التي دعت الإدارة الأمريكية إلى عقدها في العاصمة البحرينية المنامة أواخر الشهر القادم للإعلان عن الشق الاقتصادي من مؤامرة “صفقة القرن” الرامية لتصفية القضية الفلسطينية بتنسيق وتواطوء من مشيخات الخليج بتنديد فلسطيني حيث أكدت الحكومة الفلسطينية أن أحدا لم يستشر الفلسطينيين حول هذه الورشة وهم لا يبحثون عن تحسين شروط حياة تحت الاحتلال ولن يخضعوا للابتزاز ولن يقايضوا حقوقهم بالأموال.

انظر ايضاً

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: الكفاح المسلح خيار استراتيجي

دمشق-سانا أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة أن الكفاح المسلح والانتفاضة الشعبية خيار …