صندوق النقد الدولي: الشركات الأمريكية تتكبد الخسائر جراء رسوم ترامب المفروضة على الصين

واشنطن-سانا

أفاد باحثون في صندوق النقد الدولي بأن الشركات الأمريكية هي التي تدفع تقريبا جميع تكاليف الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الواردات الصينية الأمر الذي يتناقض مع تصريحات ترامب التي ادعى من خلالها أن الصين هي من يتكبد الخسائر.

ونقلت وكالة “بلومبرغ” عن الباحثين قولهم “إن بعض هذه الرسوم وجدت طريقها للمستهلكين الأمريكيين مثل تلك المفروضة على الغسالات فيما استوعبت شركات الاستيراد جزءا منها عن طريق خفض هامش الربح”.

وأكد الباحثون ما يقوله معظم خبراء الاقتصاد منذ أشهر من أن الصين لا تتحمل الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة وأن الشركات والمستهلكين في الولايات المتحدة هم من يتحمل هذه التكاليف.

وأشار الصندوق إلى أن المستهلكين في الولايات المتحدة هم خاسرون أيضا من الحرب التجارية التي افتعلتها إدارة ترامب مع الصين.

وفي تقرير آخر صدر الخميس الماضي عن باحثين في بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك فإن زيادة واشنطن الرسوم الجمركية بنسبة 15 بالمئة على بضائع صينية ستكلف كل أسرة أمريكية نحو 831 دولارا سنويا.

وشهدت العلاقات التجارية بين الصين وأمريكا مؤخرا توترا شديدا بدأ عندما فرض ترامب رسوما على واردات وبضائع صينية بأكثر من 200 مليار دولار وذلك في محاولات يائسة للضغط على بكين لتقديم تنازلات تجارية غير قانونية وهو ما ردت عليه الصين بإجراءات مماثلة ضمن حقها الطبيعي بالرد.

وكانت الصين حذرت الولايات المتحدة أمس الأول من أن المستهلكين والشركات الأمريكية سيقعون ضحية الاستخدام العشوائي لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيادة التعريفات الجمركية على البضائع الصينية.

انظر ايضاً

استقالة لاغارد من منصب مدير صندوق النقد الدولي

باريس-سانا قدمت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد اليوم استقالتها من رئاسة الصندوق مشيرة …