عــاجــل الرئيس الأسد يرسل برقية تهنئة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمناسبة الذكرى 75 لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين البلدين

رمضان في دمشق… عادات ما زالت مستمرة

دمشق-سانا

تتجمل أسواق دمشق بزينتها ابتهاجاً بشهر رمضان المبارك الذي تسدل خصوصيته أجواء الفرحة والسعادة الغامرة في قلوب الدمشقيين.

وتبقى الأسواق الشعبية التقليدية في الحميدية والجزماتية والشيخ سعد وباب سريجة واحدة من أبرز وجهات الزوار في الشهر الفضيل لتأمين متطلبات (سفرة رمضان) فالناس يستعيدون في هذا الشهر عادات وطقوساً توارثوها لسنوات كتنوع أطباق الإفطار وتبادل السكبة (أطباق الطعام) مع الجيران وزيارة الأقارب.

ولعل أبرز الملامح الرمضانية في سورية روح الأصالة التي تصبغ الكثير من مظاهر الحياة وخصوصاً المائدة العامرة المرتبطة بهذا الشهر وتقول السيدة مها نشواتي لنشرة سانا-سياحة ومجتمع: “تعودت إعداد ألذ أنواع الأطباق الرمضانية نزولاً عند رغبة أفراد عائلتي ومن أجل “سكبة” رمضان فهي من أجمل الطقوس الرمضانية لتبادل أطباق الطعام مع الجيران”.

وتضيف مها: “هناك أصناف طعام ارتبطت بالشهر الفضيل فأول يوم في رمضان نبدأ بوجبة إفطار بيضاء كالكبة اللبنية أو الشيش برك أو الشاكرية كبداية خير وبياض للأيام المقبلة إضافة إلى الأطباق اليومية كالشوربات والفتة والمشروبات الرمضانية “العرقسوس وقمر الدين والتمر الهندي” وطبعاً المعروك الذي لا تخلو منه المائدة في رمضان على الإفطار والسحور.

بدورها تعتبر السيدة ميسون الإفطار الجماعي للعائلة في أول أيام الشهر عند “كبير العيلة” من أجمل الطقوس الرمضانية لافتة إلى أن رمضان يعد المناسبة الأهم لاجتماعات كهذه في ظل حياة يومية سريعة أبعدت الناس عن بعضهم.

ويرتبط رمضان في دمشق وفق أحمد برهان بوجود دائم لبعض الأطباق التي لا يمكن أن تغيب عن السفرة طوال شهر الصيام وأبرزها الفتة أو “التسقية” والفول المدمس والفتوش وشوربة العدس إضافة إلى بعض المشروبات الأساسية وأشهرها التمر الهندي وعرق السوس والجلاب وقمر الدين.

أما الحلويات الرمضانية فتتميز بكونها متنوعة ويوضح أنس حيدر صاحب محل حلويات في الميدان أن بعض الأصناف المرتبطة بهذا الشهر تعد تقليداً موروثاً يحافظ عليه الدمشقيون كالقطايف العصافيري والعوامة والكنافة وغيرها.

ويصر الدمشقيون رغم التطور على المحافظة على الأجواء الروحانية حيث يبقى “المسحراتي” من أهم علامات الشهر يتجول وفق أحمد الشامي في منتصف الليل في حارات دمشق القديمة حاملاً طبلته وينادي بجمل ثابتة “يا نايم وحد الدايم اصحوا على سحوركم جاي رمضان يزوركم”.

بشرى معلا

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

بالصور.. حركة الأسواق في رمضان

دمشق حلب اللاذقية طرطوس