الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية تدين الاعتداءات الإرهابية على أرياف حماة وحلب واللاذقية

مدريد-سانا

أدانت الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية في إسبانيا الاعتداءات الإرهابية التي وقعت مؤخرا واستهدفت عددا من المناطق في أرياف حلب وحماة واللاذقية وقرب قاعدة حميميم مؤكدة أنها تأتي بدعم من كيان الاحتلال الإسرائيلي.

ولفتت الجبهة في بيان اليوم تلقت سانا نسخة منه إلى أن هذه الاعتداءات تأتي بعد الهزائم التي منيت بها التنظيمات الإرهابية على يد الجيش العربي السوري.

وانتقد البيان التعتيم الإعلامي الذي تمارسه العديد من الدول الغربية على حقيقية ما يجري في سورية معربة عن استنكارها لاستمرار وسائل الإعلام الغربية بإتباع سياسة الأكاذيب والتحريف والتزييف وعدم احترام المصداقية والموضوعية في نقل حقيقة الأحداث بعد أكثر من ثماني سنوات من الحرب الإرهابية على سورية.

كما أدانت الجبهة الصمت الدولي على الاعتداءات الإرهابية والعدوان الإسرائيلي على سورية ما يشكل انتهاكا واضحا لجميع القوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة معربة عن تضامنها مع سورية شعبا وحكومة وجيشا وقيادة في تصديها للإرهاب العالمي الذي تدعمه الولايات المتحدة وحلف الناتو والكيان الإسرائيلي.

ونوه البيان بصمود الشعب السوري وبالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في معركته على الإرهاب معربة عن تضامنها مع أسر وعائلات شهداء الجيش العربي السوري الذي يقاتل منذ سنوات ليس فقط من أجل سورية ولكن ايضا من أجل السلام في جميع أنحاء العالم بما في ذلك إسبانيا.

انظر ايضاً

الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية تدين الاعتداءات على السويداء

مدريد-سانا أدانت الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية في إسبانيا الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت المدنيين الأبرياء …