الشريط الأخباري

العرقسوس والتمر الهندي والخرنوب.. مشروبات لا تخلو منها موائد الإفطار برمضان

اللاذقية-سانا

يعتبر العرقسوس والتمر الهندي والخرنوب من أشهر المشروبات الرمضانية التي لا تكاد تخلو منها موائد الإفطار وتمتاز بمذاقها اللذيذ واحتوائها على الكثير من العناصر الغذائية التي تروي الظمأ وتنعش خلايا الجسم وتمنحها الطاقة والحيوية.

وفي واحد من أقدم محال العصائر في مدينة اللاذقية لصاحبه عبد القادر الجود أوضح ولده أحمد لمراسلة سانا أن دراسته الجامعية في كلية الهندسة المعمارية لم تمنعه من مساعدة أبيه في المحل وتعلم كيفية صناعة هذه المشروبات للحفاظ على المهنة التي توارثتها العائلة أبا عن جد.

ويقول أحمد إن العرقسوس والتمر الهندي من المشروبات التي ارتبط اسمها بشهر رمضان الفضيل وتحظى بإقبال كبير إلى جانب الخرنوب وشراب التوت والتي يكثر الطلب عليها خلال فصل الصيف أيضاً مضيفا إن والده يزاول هذه المهنة منذ أكثر من 50 عاماً وقد تمكن بفضل عمله المتقن أن يصنع لنفسه اسماً ويتبوأ الصدارة في هذا المجال.

وحول مراحل صنع شراب العرقسوس أوضح أحمد أن الخطوة الأولى هي تخمير السوس حيث تطحن وتجهز أعشاب وجذور العرقسوس في آلة خاصة وتخلط معها كمية قليلة من الماء وتقلب مدة ساعة أو ساعتين ثم توضع في أكياس قماشية ناعمة للحصول على شراب نقي وصاف ويصب عليها الماء بشكل مستمر ثم ينقل إلى آلة خاصة بالتعبئة والتغليف ليتم بيعها للصائمين.

أما بالنسبة لشراب الخرنوب فيبين أحمد أن الخرنوب ينقع في الماء الساخن لفترة محددة ويصفى ثم يضاف إليه السكر وماء الزهر ويقلب جيداً حتى يذوب السكر ثم تتم تعبئته في أكياس ويصبح جاهزاً للبيع مشيراً إلى أن طريقة تحضير التمر الهندي مشابهة حيث يتم جلب قوالب التمر الهندي وتقطيعها إلى قطع صغيرة ونقعها في الماء ومن ثم تتم تصفيتها وإضافة السكر لها بمقادير معينة ويقدم للشرب بعد تبريده.

بدوره أوضح المهندس الزراعي نضال رسلان أن الخرنوب شجرة حراجية معمرة تنتشر في الساحل السوري وقد اتجه المزارعون في الآونة الأخيرة إلى زراعتها نتيجة فوائدها الطبية والمردود الاقتصادي الكبير مضيفا إن ثمارها غنية بالعناصر المعدنية مثل الكالسيوم والحديد والمغنزيوم والبوتاسيوم وفيتامينات (بي 2) و(بي 6) التي تعوض حاجة الجسم من هذه العناصر وتساعد الصائم على تحمل ساعات الصيام الطويلة إلى جانب أنها تحتوي على مضادات الأكسدة وتقي من أمراض القلب وتمنع نمو البكتريا الضارة في الأمعاء.

وأشار رسلان إلى أن العرقسوس يعتبر شرابا فاتحا للشهية ويحتوي على العديد من العناصر المفيدة لكن في الوقت ذاته يحذر من الإكثار منه لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أما بالنسبة للتمر الهندي فهو من المشروبات المنعشة الغنية بالفوائد الصحية فهو يخفض حرارة الجسم ويروي العطش إذ من المعروف أن الجسم يفقد الكثير من الماء والأملاح خلال فترة الصيام ولا سيما في الصيف.

رشا رسلان

انظر ايضاً

العرقسوس ملك المشروبات الرمضانية -فيديو

دمشق-سانا العرقسوس شراب عرفه الدمشقيون منذ القدم بمذاقه الحلو وصدارته لمشروبات شهر رمضان وهم من …