الشريط الأخباري

فرق الإطفاء تخمد وتطوق حرائق عدة بريفي حماة وحلب-فيديو

حلب -حماه-سانا

تمكنت فرق الإطفاء في محافظة حماة بالتعاون مع الجهات المعنية في المحافظة من تطويق الحرائق التي اندلعت في الحقول والأشجار المثمرة والأعشاب اليابسة في عدد من مناطق ومواقع المحافظة وكان أشدها في ريفها الشرقي المتاخم للحدود الإدارية لمحافظتي الرقة وحمص.

وأفاد محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري في تصريح لـ سانا بأن أكثر من 20 سيارة وصهريج إطفاء من حماة وعدد من المحافظات تدخلت في عمليات إخماد الحريق الذي أتى حتى الآن على مساحة قدرها 100 ألف دونم من الأعشاب الرعوية.

وبين الحزوري أن منطقة انتشار النيران تحوي ألغاما من مخلفات تنظيم داعش الإرهابي مشيرا إلى خطرها على فرق الإطفاء حيث انفجر إحداها بصهريج إطفاء واقتصرت الأضرار على الماديات.

ولفت الحزوري إلى أن المحافظة أعدت لهذا الموسم خطة شاملة لمكافحة الحرائق والحد من أضرارها بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والوحدات الإدارية والجمعيات الفلاحية.

من جهته أشار ثائر الحسن قائد فوج إطفاء حماة في تصريح لمراسل سانا إلى أن حريقا ضخما شب مساء أمس في منطقة البادية جنوب شرق منطقة أثريا حيث أتت النيران على مساحات واسعة من الغطاء النباتي والأعشاب اليابسة وبعض حقول محصول الشعير مشيرا إلى أن فرق فوج إطفاء حماة ومديرية الزراعة والهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب والدفاع المدني وبمؤازرة فرق إطفاء من محافظات حمص ودمشق وحلب قامت بتطويق النيران.

ولفت إلى أن المنطقة التي شب فيها الحريق تحوى بعض الألغام من مخلفات تنظيم “داعش” الإرهابي الأمر الذي فرض على طواقم الإطفاء التعامل مع الحريق بحذر شديد منعا لوقوع أي خسائر بشرية أو مادية لدى عناصر وآليات الإطفاء.

وبين على فرج أحد عناصر الإطفاء في تصريح للمراسل أن الحريق الذي اندلع مساء أمس جراء ارتفاع درجات الحرارة وأعقاب السجائر على الأرجح امتدت نيرانه الملتهبة إلى آلاف الدونمات في موقع شرق ناحية السعن في بادية حماة ولا تزال عمليات إخماده مستمرة مشيرا إلى صعوبة عمليات الإطفاء جراء سرعة امتداد النيران في الأعشاب اليابسة.

من جهته أوضح مدير زراعة حماة عبد المنعم صباغ في تصريح مماثل أن الحريق الذي اندلع مساء أمس واستمرت عمليات إخماده حتى اليوم أتلف نحو 300 دونم من أشجار الزيتون ومحاصيل الحبوب بالإضافة إلى مساحات واسعة من الشجيرات والأعشاب الرعوية.

وبين أنه خلال عملية إخماد الحريق تعرض صهريج إطفاء لمديرية زراعة حماة لانفجار لغم أدى إلى عطبه كما احترق صهريج آخر وسيارة “بيك أب” نتيجة تطويقهما بالنيران.

يذكر أن حرائق أخرى شبت اليوم فى صبورة شرق محافظة حماة حيث أتت النيران على مساحة وقدرها 150 دونما مزروعة بمحصول الشعير وأشجار الزيتون وفي منطقة طيبة الإمام حيث أتلفت النيران مساحة تقدر بأكثر من 2000 دونم من محصول الشعير والأعشاب اليابسة وفي معرين الجبل ومصياف.

كما تمكن عناصر فوج إطفاء حلب من إخماد عدة حرائق نشبت في ريف المحافظة على مساحة تقدر بـ 50 دونما من الأعشاب البرية في البلدات والقرى الممتدة على طريق خناصر إثريا وهي قرى الكروز والجديدة ورسم الحمام وبردة وأم رويلات وتل الضمان جنوب حلب.

وذكر عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب عيسى الابراهيم في تصريح لمراسل سانا أنه تمت السيطرة على الحرائق المذكورة التي اندلعت صباح اليوم من خلال تكاتف جهود جميع الجهات المعنية بالمحافظة ومنها فوج الإطفاء وآليات وكوادر مجلس المدينة ومديريتا الزراعة والخدمات الفنية والجرارات الزراعية في الوحدات الإدارية التابعة لها تلك القرى والبلدات.

ولفت الابراهيم إلى أن أسباب تلك الحرائق متعددة وتعود بشكل أساسي لارتفاع درجات الحرارة أو انطلاق شرارة من عوادم السيارات أو إلقاء أعقاب السجائر من السيارات على الطريق.

وأوضح العقيد هيثم كشتو قائد فوج الإطفاء بحلب أن سيارات وصهاريج الفوج وكوادره استنفرت بشكل كامل وسارعت بعمليات إخماد الحرائق التي اندلع قسم منها منذ يوم أمس وأن الأضرار اقتصرت على مساحات الأعشاب البرية ولم تنتقل إلى الأراضي المزروعة بالحبوب نتيجة الجهود المبذولة من كل القطاعات بالمحافظة لافتا إلى أنه تتم حاليا أعمال تبريد المساحات المحترقة منعا لاشتعالها من جديد.

انظر ايضاً

30 ألف هكتار مساحة الأراضي الزراعية المتضررة جراء الحرائق بالحسكة

الحسكة -سانا بلغ إجمالي المساحات المتضررة جراء الحرائق في محافظة الحسكة منذ بداية عمليات الحصاد …