الشريط الأخباري

معرض تصوير ضوئي وأمسية شعرية في ختام فعاليات مهرجان حمص القديمة

حمص-سانا

تضمنت فعاليات اليوم الثالث والأخير من مهرجان حمص القديمة معرضا للتصوير الضوئي ضم لوحات خاصة بالمدينة القديمة وأمسية شعرية في دير الآباء اليسوعيين بحي بستان الديوان.

وضم المعرض 110 لوحات تصوير ضوئي قدمها المصور نعمان عيدموني تحكي عن مدينة حمص.

وفي تصريح لمراسلة سانا أشار عيدموني إلى أن الصور تركز على الأماكن الأثرية والتراثية والأهالي القدماء.

بدوره لفت الدكتور عبد الرحمن البيطار رئيس الجمعية التاريخية السورية إلى أن المعرض يضم مجموعة من الصور التي تعرف بمعالم من حضارة وتاريخ سورية العريق.

ومن الحضور أشارت المهندسة سمر معمو إلى أن المعرض كان متميزا من حيث طريقة العرض والتنظيم والموسيقا المرافقة إضافة إلى الفكرة والمكان.

بدورها رأت المصورة الضوئية ماجدة حنا أن المعرض يحمل طابعا إنسانيا وفنيا ويعرف بمناطق جميلة وقديمة.

وأقيمت في باحة الدير أمسية شعرية موسيقية قدم فيها الشعراء المشاركون مجموعة من القصائد الوطنية والوجدانية.

وشارك الشاعر محمد خضور بقصيدة وجدانية عنوانها “دمشق” تتغنى بجمال دمشق القديمة بينما قدم الشاعر سليمان إبراهيم قصيدة بعنوان “وجه على مرآة أمي” جسد من خلالها صورة الأم الصبورة المعطاءة.

وكان للموسيقي علي الشيخ مشاركة بمعزوفات عدة على الغيتار.

حضر المعرض والأمسية محافظ حمص طلال البرازي.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency 

انظر ايضاً

معرض (مرايا)… 75 عملاً فنياً ضمن منصة افتراضية

حمص-سانا شكل معرض التصوير الضوئي الذي أقامه الفنان محمد العمر تحت عنوان (مرايا) نمطاً جديداً …