الشريط الأخباري

إيران تضع الخروج من الاتفاق النووي على مراحل في جدول أعمالها

طهران-سانا

قال مساعد الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي إن إيران وضعت الخروج من الاتفاق النووي في جدول أعمالها.

وأضاف عراقجي في حديث للقناة الثانية في التلفزيون الإيراني مساء أمس إن بلاده “وضعت الخروج من الاتفاق في جدول أعمالها وعلى مراحل لكنها مستعدة في الوقت ذاته للعودة إلى المرحلة السابقة فيما لو نفذت الأطراف الأخرى تعهداتها” مشيرا إلى أن طهران واجهت بحكمة خلال الفترة السابقة محاولات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للضغط على إيران بهدف دفعها إلى الخروج من الاتفاق النووي.

ولفت عراقجي إلى أن “قرار إيران المتمثل بوقف بيع اليورانيوم المخصب والماء الثقيل لفترة 60 يوما لا يعني الخروج من الاتفاق او نقضه بل هدفه الاستفادة من أدوات داخله لتوفير مصالح البلاد”.

وأكد عراقجي التزام بلاده بقرارات مجلس الأمن وقال إن “الدول الأعضاء في الاتفاق النووي تعلم أن مجلس الأمن الدولي هو خط أحمر بالنسبة لإيران وان لم يتم الالتزام بهذا الخط فإن الاتفاق النووي سينتهي بالكامل”.

وتبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع خطة العمل الشاملة والاتفاق الموقع بين إيران ودول خمسة زائد واحد بالقرار رقم 2231 عام 2015.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد أمس أن الاتفاق النووى يواجه ظروفا حساسة وطالب الاتحاد الأوروبي بالعمل للحفاظ عليه.

كمالوندي: إيران نفذت كل التزاماتها بخصوص الاتفاق النووي 

في السياق ذاته أكد المتحدث باسم منطمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أن إيران نفذت كل التزاماتها بخصوص الاتفاق النووي رغم خروج واشنطن منه وعدم التزام الآخرين ببنوده.

وقال كمالوندي في تصريح لقناة خبر الإيرانية إن “الإجراءات التي تتخذها إيران محسوبة وكل السيناريوهات المطروحة يمكننا القيام بها بوتيرة سريعة وهدفنا إعادة الملف النووي إلى المسار الصحيح وتقويته”.

وأضاف إن إيران وحسب تعهداتها في الاتفاق النووي قبلت بعض القيود على مستويات تخصيب اليورانيوم لفترات معينة لكن يمكن لها أن تتخلى عن التزاماتها بزيادة التخصيب بناء على احتياجاتها وان ترفع مستويات التخصيب اذا اقتضت الضرورة.

ولفت إلى أن إيران يمكنها “إعادة تفعيل أنابيب الطاقة النووية المملوءة بالاسمنت وكل ذلك يعتمد على رد فعل الجانب الآخر كما أن هناك إجراءات أخرى في الطريق إذا لم تتحقق الاستجابة المطلوبة” معربا عن أمله بأن تتخذ أوروبا خطوة كبيرة خلال فرصة الشهرين التي أعلنتها إيران أمس.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحانى أعلن أمس أن بلاده ستخفض تنفيذ بعض التعهدات بناء على بنود الاتفاق النووي وأنها ستوقف بيع اليورانيوم المخصب والماء الثقيل وستمهل الأطراف الخمسة المتبقية في الاتفاق النووي 60 يوما لتنفيذ تعهداتهم وذلك بعد أن نفذت إيران آليات الاتفاق وقدمت كل ما هو مطلوب منها بموجبه مؤكدا أن طهران لم تخرج من الاتفاق لأن انهياره خطر على إيران والعالم بأسره.

انظر ايضاً

عراقجي: تلبية مطالب إيران الشرط الوحيد لتنفيذ الاتفاق النووي

طهران-سانا جدد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي تأكيده أن الشرط الوحيد لتنفيذ …