الشريط الأخباري

أهالي الغوطة الشرقية يطالبون بدعم القطاع الزراعي وتأمين كل ما يسهم باستقرار الفلاحين

ريف دمشق-سانا

تركزت مطالب أهالي عدد من مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق حول تأهيل شبكات الطرق والصرف الصحي وتأمين تجهيزات المستوصفات الصحية وزيادة عدد وسائل النقل خلال لقاء جماهيري مع رئيس اللجنة الوزارية لإعادة الخدمات وتتبع الاعمال في الغوطة الشرقية بريف دمشق وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري.

ودعا الأهالي خلال اللقاء الذي أقيم في المركز الثقافي ببلدة الهيجانة إلى دعم القطاع الزراعي في المنطقة وتأمين كل ما يسهم في استقرار الفلاحين وتفعيل الوحدات الإرشادية بالمنطقة وتلبية مستلزمات الزراعة من إنتاج وتسويق.

وأكد القادري أن الحكومة ترصد كل الاعتمادات المطلوبة لإعادة الحياة الطبيعية إلى المناطق المحررة بريف دمشق وتفعيل العمل في مؤسساتها وفق برنامج محدد لافتا إلى أن هذه اللقاءات الدورية تأتي لتتبع تنفيذ المشاريع الخدمية والزراعية في المنطقة بعد مرور عام على تحريرها من التنظيمات الإرهابية.

وسبقت اللقاء الجماهيري جولة اطلاعية قام بها الوزير القادري ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء ابراهيم إلى مدن وبلدات دوما وسقبا ومسرابا وكفربطنا وجسرين والنشابية والبحارية والجربة والعبادة والعتيبة وحران العواميد وكفرين والجديدة الخاص والهيجانة للاستماع إلى مطالب أهالي هذه البلدات الخدمية والزراعية.

وفي تصريح للصحفيين وصف القادري الموسم الزراعي الحالي بأنه “جيد” وخاصة بعد الهطولات المطرية الغزيرة لافتاً إلى الدعم والاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة للقطاع الزراعي.

وأشار القادري إلى أن “الفترة القادمة ستشهد تحسنا كبيرا بأسعار المنتجات والمحاصيل الزراعية للفلاحين”.

بدوره أكد محافظ ريف دمشق أن المحافظة تعمل من خلال خطتها من الموازنة المستقلة على دعم المناطق حسب حاجة كل بلدية حيث خصص بعض المجالس المحلية بـ 50 مليون ليرة سورية لتحسين الواقع الخدمي فيها ودعم الموسم الزراعي السنوي داعيا إلى تكريس ثقافة التعاون المجتمعي مع المؤسسات الحكومية على مستوى جميع الخدمات وخاصة النظافة.

من جهته بين رئيس اتحاد فلاحي دمشق وريف دمشق محمد خلوف أن عودة الفلاحين اسهمت بتنفيذ خطة زراعة محصول القمح بريف دمشق بنسبة 173 بالمئة ما يبشر بموسم جيد مشيرا إلى أن الاتحاد يعمل بالتعاون مع الجهات المعنية لتأمين كل ما يلزم لاستقرار الفلاح في أرضه.
شارك في الجولة أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس رضوان مصطفى وقائد شرطة المحافظة اللواء عصام شحادة الحلاج ورئيس مجلس المحافظة صالح بكرو وعدد من أعضاء مجلس الشعب ومن مديري المؤسسات الخدمية المعنية والأجهزة المحلية ورؤساء المجالس المحلية في المنطقة.

انظر ايضاً

بقلوب مشرعة للأمل.. عدد من أهالي الغوطة الشرقية يعودون إلى ربوعها الآمنة

حرجلة-ريف دمشق-سانا على عجل أخذت رشا هاشم ترتب ما بقي من أمتعة في حقيبة صغيرة …