عــاجــل مراسل سانا في حلب: المجموعات الإرهابية تستهدف بالقذائف الصاروخية حي مساكن السبيل ومحيط دوار شيحان ما أدى لإصابة ٦ مدنيين

المدارس الحقلية في السويداء.. تحسين الإنتاج وتعريف المزارعين بطرق مكافحة الأمراض

السويداء-سانا
شكلت تجربة المدارس الحقلية في السويداء فرصة لتعريف وتدريب المزارعين على الممارسات الزراعية الصحيحة التي تسهم في تحسين الإنتاج الزراعي كماً ونوعاً والتقليل من استخدام المبيدات.

والمدارس الحقلية وفقاً للمعنيين أحد مجالات الإرشاد الزراعي المرتكزة على تدريب المزارعين حقلياً وتطبيق التعليمات المراد إيصالها إليهم ميدانياً “التعليم بالتجربة” وهو الأسلوب الأكثر والأجدى نفعاً بين الأساليب الإرشادية .

ووفق رئيس دائرة الإرشاد في مديرية الزراعة المهندس ضياء أبو مغضب فإن العمل بالمدارس الحقلية كأسلوب إرشادي في المحافظة بدأ عام 2004 ضمن المشروع الإقليمي بالتعاون بين وزارة الزراعة و منظمة الزراعة والأغذية العالمية (الفاو) وتم خلاله على مدار سبع سنوات تنفيذ 21 مدرسة بواقع 19 مدرسة للتفاح و مدرستين للكرمة وبلغ العدد الإجمالي للمزارعين المستفيدين منها 450 مزارعاً.

وبين أبو مغضب أن نجاح التجربة دفع وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي إلى إحداث المشروع الوطني لمدارس المزارعين الحقلية عام 2008 وتم من خلاله وحتى تاريخه تنفيذ 107 مدارس في عدد من القرى لمحاصيل التفاح والكرمة والزيتون والقمح والفستق الحلبي ومربي الأبقار والأغنام واللوز والوردة الشامية والنباتات الطبية والعطرية استفاد منها نحو ألفي مزارع.

وتعتمد المدارس الحقلية كما يوضح أبو مغضب على منهج التعلم بالمشاركة والممارسة من خلال الاجتماع بين المهندسين المشرفين عليها مع المزارعين المشاركين فيها لشرح المشكلات التي يعانون منها ليتحدد بناء على ذلك البرنامج المقترح لها بما يتناسب مع ما طرحوه ومع الظروف المحلية للقرية المستهدفة واحتياجات المزارعين والأوقات المناسبة للعمليات الزراعية.

ويؤكد أبو مغضب ضرورة الدعم الفني والمادي للمدارس ومتابعة المزارعين بعد تأهيلهم فيها ودعم أسعار المحاصيل والمنتجات الناتجة عنها.

بينما يقترح المهندس عادل الجرماني الذي أشرف على عدة مدارس حقلية بالمحافظة إحداث شعبة خاصة بالمدارس في دائرة الإرشاد تضم كادراً متخصصاً بكل محصول و التركيز على الكوادر الشابة الراغبة بالإشراف على المدارس بعد تأهيلها بشكل جيد وزيادة عدد المدارس في المناطق الزراعية.

ويدعو الخبير بالمدارس الحقلية المهندس عصام حديفة إلى زيادة الدعم لموازنة المدارس وربطها مع المشروعات المدعومة من المنظمات الدولية وإخضاع المشرفين عليها لمزيد من الدورات التأهيلية التخصصية.

المزارع سعود رافع الذي خضع لمدرسة خاصة بمحصول الفستق الحلبي في قرية المجيمر واستضاف نشاطاتها ضمن بستانه يقول إن الفائدة المحققة منها كبيرة حيث اكتسب مع غيره من المزارعين معلومات مهمة فيما يتعلق بالخدمات المقدمة للشجرة من النمو وصولاً إلى الإنتاج .

ويذكر المزارع غسان الشحف الذي خضع لمدرسة مختصة بالتفاح في قرية مردك أنه تعلم الكثير من المسائل الجديدة كتجربة التسميد الأخضر والمكافحة المتكاملة للآفات وبعض الخطوات التي توفر جهداً ومالاً كاستخدام المصائد الكرتونية بالمكافحة .

عمر الطويل

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency