الشريط الأخباري

عمال المخابز… جهود كبيرة ومتواصلة لا تعرف أيام العطل

محافظات-سانا

جهود كبيرة ومضاعفة بذلها عمال المخابز الآلية العامة والخاصة خلال عطلة عيدي الجلاء والفصح لإنتاج رغيف الخبز بجودة عالية وتأمينه للمواطنين.

وخلال متابعة سانا لواقع العمل بالمخابز خلال العطلة في دمشق والمحافظات أكد مدير فرع دمشق بالشركة العامة للمخابز نائل اسمندر أن طواقم العمل في المخابز العامة بدمشق عملت بشكل طبيعي خلال فترة عطلة عيدي الجلاء والفصح المجيد بطاقة انتاجية كاملة تقدر ب/400/ طن يوميا في المخابز.

وأوضح اسمندر أن الفرع كان على تنسيق دائم طيلة أيام العطلة مع الشركة العامة للمطاحن والشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية /محروقات/ لتأمين تزويد المخابز بالدقيق التمويني والوقود مشيرا إلى أنه لم تحدث أي اختناقات على الأفران ولم يتم تسجيل أي أعطال خلال العطلة.

وفي مخابز محافظة السويداء تواصل العمل بشكل اعتيادي دون أي اختناقات في عمليات بيع مادة الخبز التي تم إنتاج 100 طن منها يوميا حسبما أكد مدير فرع الشركة العامة للمخابز العامة بالسويداء المهندس عادل علم الدين مشيرا إلى أن عدد المخابز الآلية العامة بالمحافظة يبلغ 8 مخابز يوجد ضمنها 12 خط إنتاج وتم تأمين توزيع مادة الخبز على المواطنين بالمحافظة من خلال المعتمدين المنتشرين في مختلف المناطق.
من جانبه أشار مدير مخبز السويداء الأول ناظم عبدو إلى أن المخبز ينتج بشكل وسطي يوميا 18 طنا من المادة وهو مستمر بالإنتاج.

وأمام ما تنتجه المخابز العامة تستمر بدورها المخابز الخاصة بالعمل في أيام العطل كما يبين مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالسويداء فادي مسعود لافتا إلى أنه يتم تزويدها بمخصصاتها من الدقيق والمحروقات وفقا لدراسة سكانية بهذا الخصوص لتنتج يوميا كميات تصل إلى نحو 78 طنا.

وخلال استطلاع لآراء المواطنين صباح اليوم قال الشاب وليم نعيم: إن الحصول على الخبز ميسر دون أي ازدحام بينما أبدى نضال زينية ارتياحه لنوعية الخبز في المخابز الآلية العامة لكنه طالب بزيادة مخصصات الأفران الخاصة لأن بعضها ينهي عمله باكرا أحيانا بينما ذكر رفعت العلي أن مادة الخبز مؤمنة على الدوام.

وفي القنيطرة أوضح مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس علي زيتون أن انتاج الأفران في القطاعين العام والخاص يبلغ 48 طنا من الخبز يوميا لافتا إلى توافر جميع مستلزمات إنتاج الرغيف من الطحين والخميرة والمازوت وهي تكفي دوما من /10/ إلى /15/ يوما مبينا أن المديرية تقوم بتسيير دوريات حماية المستهلك على الأفران لضمان جودة ونوعية رغيف الخبز.

ويبلغ عدد أفران القطاع العام بالمحافظة ثلاثة والقطاع الخاص ستة.
وفي الحسكة استمرت جميع الأفران العامة والاحتياطية التابعة لفرع المخابز بالمحافظة والأفران الخاصة بإنتاج مادة الخبز طيلة أيام العطلة بكمية تقارب 470 طنا يوميا.

ويوضح مدير فرع المخابز بالمحافظة يوسف الحمد أن العاملين المناوبين بالأفران العامة واصلوا عملهم ليلا نهارا لتأمين مادة الخبز للأهالي في مختلف أرجاء المحافظة مشيرا إلى أن الأفران العامة والاحتياطية بالمحافظة البالغ عددها 15 فرنا تنتج يوميا 250 طنا في ظل توافر جميع مستلزمات العمل.

من جهته بين مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أغناطيوس أغناطيوس أن الأفران الخاصة يبلغ عددها 255 فرنا منتشرة في معظم أرجاء محافظة الحسكة وتقوم حاليا بإنتاج 220 طنا من الخبز يوميا لتكون مكملة لإنتاج الأفران العامة والاحتياطية.

وفي حماة تعمل المخابز والأفران خلال الأعياد والعطل بكامل طاقتها الإنتاجية حسبما ذكر إبراهيم السعيد مدير فرع الشركة العامة للمخابز لتلبية احتياجات المواطنين من الخبز مشيرا إلى أن عدد المخابز الآلية العاملة في حماة يبلغ 11 مخبزا تضم 19 خطا انتاجيا ويصل مجموع كمية الدقيق التي تصنعها إلى 165 طنا بشكل يومي.

المهندس خالد الفاضل رئيس دائرة المواد والأمن الغذائي في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحماة بين أن عدد الأفران الخاصة العاملة في المحافظة يبلغ 240 فرنا منها 16 تنورا صغيرا لافتا إلى أن هذه الأفران تعمل أيضا في ايام العطل والأعياد باستثناء يوم العطلة الأسبوعي وجميع المواد الداخلة واللازمة لإنتاج الخبز مؤمنة.

وفي حلب واصلت المخابز عملها على مدار الأربع والعشرين ساعة خلال أيام العطلة لتامين رغيف الخبز للمواطن وبكامل طاقتها الإنتاجية والتي تراوحت بين 285 و 315 طنا من الخبز يوميا في مناطق حلب والمدينة.

وأوضح المهندس أحمد مطر مدير المخابز بحلب في تصريح مماثل أن هناك 22 مخبزا بالمحافظة نصفها يعمل بالريف واصلت إنتاج الرغيف على مدار اليوم ولم تحدث أي اختناقات.

من جانبه لفت مدير مخبز الزبدية أحمد حلواني إلى أن طاقة المخبز الإنتاجية تبلغ 12 طنا بينما قال مدير مخبز منطقة السفيرة بريف حلب الشرقي محمود مطر.. أن المخبز استمر بالإنتاج اليومي وبثلاثة خطوط وبطاقة انتاجية بلغت 40 طنا لتامين الخبز لمدينة السفيرة والقرى المجاورة.

وفي درعا واصل عمال الأفران عملهم بشكل اعتيادي على مدار الساعة حيث أشار مدير فرع الشركة العامة للمخابز محمد القرفان إلى أن المواد الأولية اللازمة لصنع الرغيف متوافرة وتم اتخاذ الاجراءات اللازمة تماشيا مع أيام العطلة مبينا أن الإنتاج اليومي يغطي حاجة المواطنين ولا وجود لاختناقات على المادة.

وبحسب القرفان فقد أعاد الفرع منذ تموز الماضي أربعة مخابز آلية للخدمة في كل من جاسم ونوى وبصرى الشام وخربة غزالة كما تم تشغيل 8 مخابز احتياطية في داعل وطفس والمزيريب وانخل والحارة ونمر والطيبة ودرعا البلد مبينا أن الشهر الماضي شهد وضع خط جديد لإنتاج الخبز في الخدمة ضمن مخبز الصنمين لتغطية حاجات المواطنين المتزايدة .

مدير مطحنة اليرموك المهندس حميدي الخليل أشار إلى أن مخابز درعا استهلكت في العطلة التي امتدت لخمسة أيام 1300 طن من الدقيق بمخصص يومي 260 طنا مبينا أن الافران الآلية والاحتياطية لديها مخزون من الدقيق يكفيها لعشرة أيام قادمة.

وفي دير الزور ذكر مدير فرع المخابز المهندس ابراهيم الأسعد أن المخابز العامة مستمرة في عملها بصورة اعتيادية لتأمين مادة الخبز خلال أيام العطلة حيث بلغ انتاج المخابز الآلية نحو /5ر56/ طنا يوميا منها المخبز الآلي الثاني في دير الزور الذي ينتج 18 طنا ومخبز الكرامة الاحتياطي 13 طنا ومخبز البوكمال 7 أطنان والميادين 8 أطنان وموحسن 5 أطنان والمخبز المتنقل في قرية مظلوم /5ر1/ طن ومخبز السبخة المتنقل بريف الرقة الشرقي 3 أطنان.

بدوره أشار مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بسام الهزاع إلى أن المخابز الخاصة مستمرة بإنتاج مادة الخبز ولا يوجد أي اختناقات في الطلب على الخبز وبلغت الكميات الموزعة من الدقيق التمويني على المخابز 60 طنا يوميا لافتا إلى أن المخابز الخاصة بالمدينة 11 مخبزا و9 مخابز تنور تستجر يوميا 30 طنا من الطحين بينما يبلغ عدد المخابز الخاصة العاملة في الريف 14 مخبزا تستجر يوميا 30 طنا.

وفي اللاذقية أوضح مدير فرع المخابز سامر السوسي أن جميع المخابز التابعة للفرع تعمل بطاقتها الإنتاجية المعتادة حسب توزعها الجغرافي بما يضمن تأمين مادة الخبز مشيرا إلى أن المخابز تنحصر العطل فيها كجهة إنتاجية بالعطلة الأسبوعية المعتادة التي يتم فيها أيضا إجراء الصيانات الوقائية لخطوط الإنتاج.

وأوضح السوسي أنه يتبع لفرع المخابز /9/ مخابز تعمل على نظام الإدارة و/6/ مخابز على نظام الاشراف بطاقة يومية تصل الى نحو /200/ طن من الدقيق وهو ما يمثل /48/ بالمئة من حاجة المحافظة بينما تتم تغطية باقي احتياجات المحافظة من الافران الخاصة مشيرا إلى أنه في حال وجود اي عطل لدى المخابز الخاصة فإن فرع المخابز يعمل مباشرة على تأمين المادة بالطاقة الانتاجية للمخبز نفسه وتوزيعها عبر سيارة لفرع المخابز أمام المخبز المعطل لضمان ايصال المادة للمواطنين بسهولة.

من جهته لفت مدير المخبز الثاني في مدينة اللاذقية المهندس منصور حميشو إلى أن المخابز كقطاع انتاجي تعمل على مدار الساعة بنظام الورديات ولذلك لا يعرف عمالها العطل لفترة طويلة منوها بجهود العمال الذين لا يثنيهم عملهم الشاق عن تلبية الاحتياجات المطلوبة منهم ويتحملون ضغط العمل وأحيانا العمل بأوقات إضافية.

وينتشر في اللاذقية 186 مخبزا خاصا بطاقة إنتاجية تصل إلى 220 طنا من الدقيق يوميا وتتوزع على مختلف مناطق المحافظة ويوضح مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس اياد جديد أن /42/ مخبزا منها في المدينة والباقي يتوزع على ريف المحافظة مبينا انه في حال وجود اي عطل في أحد المخابز تتم تغطيته مباشرة عن طريق فرع شركة المخابز.

وفي طرطوس أكد مدير مخبز صافيتا الآلي نصر الدين محسن أن المخبز يضم ثلاثة خطوط انتاج تنتج 36 طنا يوميا بنسبة تنفيذ 136 بالمئة لان المخبز من المخابز المتميزة من ناحية الإنتاج على مستوى المحافظة مشيرا إلى أن مادة الخبز المنتجة توزع على صافيتا والقرى المحيطة بها من خلال ما يقارب 400 معتمد.

بدوره لفت مدير مخبز الشيخ بدر عيسى الخطيب إلى أن المخبز يضم خطي انتاج وطاقته الإنتاجية تتجاوز ال 13 طنا يوميا في حين أشار مدير مخبز الدريكيش رامز سليمان إلى أن المخبز يعمل بخطي انتاج وطاقته الإنتاجية 18 طنا يوميا بنسبة تنفيذ 103 بالمئة موضحا ان توزيع الخبز على الدريكيش والقرى المحيطة بها يتم من خلال 160 معتمدا.

مدير الأفران في طرطوس يحيى عبد الرحمن بين أن كمية الطحين الموزعة يوميا على المخابز العامة ومخابز الإشراف بالمحافظة تبلغ 156 طنا دون الأفران الخاصة مشيرا إلى أن المخابز الآلية تتوزع على الشيخ بدر والدريكيش وصافيتا وبانياس ومشتى الحلو والقدموس وأبو عفصة إضافة الى وجود مخابز الإشراف في مناطق الصفصافة ومار الياس والبرانية والتموين.

وفي حمص أوضح مدير فرع الشركة العامة للمخابز بسام الحسن أن عدد خطوط الإنتاج يبلغ 22 خطا تتوزع في عشرة أفران مؤكدا توافر جميع المواد الأولية الداخلة في صناعة الرغيف دون أي معوقات تذكر.

بدوره أشار المهندس رامي اليوسف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحمص إلى أن جميع المخابز في المحافظة تعمل بشكل طبيعي دون أي مشاكل أو أعطال مبينا أن مخصصات المحافظة من الطحين تبلغ 408 أطنان يوميا بشكل وسطي.

انظر ايضاً

زيادة حوافز عمال المخابز… تحسين للوضع المعيشي وزيادة الإنتاج

اللاذقية-سانا جاء قرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك رقم 1810 لشهر أيار الحالي والقاضي بزيادة …